تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 14 يناير 2014 08:31:59 م بواسطة حمد الحجري
0 190
إليك فما من شيمة الشهم الصبر
إليك فما من شيمة الشهم الصبر
وقد ضاع بين الواترين له وتر
ويهدأ عبد قد أصيب بسادةٍ
أصيبوا وما في من أصابهم حر
فيا موت زر إن الحياة ذميمةً
إذا لم تفل البيض أو تغمز السمر
تسل على أبناء فاطم بيضها
أمي ولا ينشق عن هاشم قبر
تفجر من تلك المناحر أعيناً
ويطلع في الدنيا على حيها فجر
يغيب في الأرض الحسين مضرجاً
وتبزغ شمس للبرية أو بدر
ويورق غصن الدهر حتى كأنما
على ابن رسول اللَه لم يجوع الدهر
ويسقي صوادي الأرض منهمر الحيا
وقد مات عطشاناً فلا نزل القطر
فيا مخرس الموت الزؤام بصارم
ضرائبه شفع وضربته وتر
ويا مرخص النفس الأبية قائلاً
لي الصدر دون العالمين أو القبر
أتطفي غليلي بعد رزئك عبرةً
ولو أن في تسكابها ينقضي العمر
وأني لتعروني لذكراك هزة
كما انتفض العصفور بلله القطر
أتقضي بمصقولٍ ومن جندك القضا
وتظمأ في واد وأنت به بحر
تقصف فيك السمر غير حييةٍ
ولولاك لم تشرع لمشرعها السمر
وبيض أصابت منك ما اسود وجهها
وقد خط منها بالفرند لك الشكر
فلم بعدك الأفلاك دارت وأنها
تحدب منها قبل أن تصب الظهر
وأعجب شيءٍ لم يمر بخاطر
مخدرةٍ نسبي وأنت لها خدر
وتصبح في ذل وأنت معزها
وتهتكها الأعدا وأنت لها ستر
فقدتك فقدان الكواكب بدرها
وفي الليلة الظلماء يفتقد البدر
فمن مبلغٍ أشياخ فهرٍ مقالةً
لا سيافك البتر الفضيحة يا فهر
لمن خيلك الجرد الشوازب والظبى
لمن سابغاتٍ من دلاصك أو بتر
أتأوي الظبي غمداً وفي سيف حربكم
لدى الطف يفري من ذوابتكم نحر
وهل باسم من أسدكم ثغر عابسٍ
وينكت من فيه يمخصرة ثغر
ويا عجباً ما ابيض مفرق طفلكم
ومن دمكم وجه البسيطة محمر
وقل لنزار عرقبوا عادياتكم
فلم يبق من عليا نزار ولا نزر
أيطمع فهري يشمر للوغى
وقد جذ من فهر عرانينها شمر
وهل أسدل ترخى على خفراتكم
وزينب فوق النيب معصمها ستر
يقال سبين الفاطميات حسراً
ولم تزهق الأرواح منكم ولا عذر
حرائر كانت سر طه وإنما
أذيع على عجف المطا ذلك السر
ربائب حجب عدنٍ من بعد حجبها
يؤنبها شمر ويزجرها زجر
إليك نزار لست مطفئة جوى
وإن طلن في الهيجاء أسيافك البتر
فليس لوتر الطف إلا مهند
يرفرف إذ ينضى على حده النصر
بقبضة موتورٍ إذا مد باعه
تقاصر عن أدراك همته النسر
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبدالحسين شكرالعراق☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث190
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©