تاريخ الاضافة
الأربعاء، 15 يناير 2014 07:44:23 م بواسطة حمد الحجري
0 187
ماذا أصاب عوالم التكوين
ماذا أصاب عوالم التكوين
فتجلببت أقمارها بدجون
هل قامت الأخرى فاظلم أوجهاً
وأصيبت الدنيا بسهم منون
أم غاب عنها بدرها أم حجبت
شمس الهداية من بني ياسين
لا غرو أن حزن الوجود على فتى
هو علة الإيجاد والتكوين
للَه رزء هد أركان الهدى
عظماً ونادى بالرزايا هوني
للَه يوم لابن موسى زلزل
السبع الطباق فأعولت برنين
يوم به أشجى البتولة خائن
يدعى بعكس الحال بالمأمون
يوم به أضحى الرضا متجرعاً
سماً بكأس عداوةٍ وضغون
صانوه في عنب ورمان لكي
يخفى على علام كل مصون
أو ما دروا أن الخلائق طوعه
في عالم التكوين والتدوين
لكنه لما دعاه من ارتضى
مثوى له في دار عليين
لبي وغاب عن الوجود بحضرة
الملك الودود ودان للتمكين
فقضى عليه المجد حزناً مذ قضى
والدين ناح ومحكم التبيين
فمن المعزى المرتضى أن الرضا
نال العدى منه قديم ضغون
ومن المعزى من نزار أسرةٍ
ألفت شبا بيض وقب بطون
أذوي الحمية من يبين أباؤهم
في كل أبيضٍ مفرق وجبين
هبو من الأجداث أن عداكم
خطت لكم ضيماً على العرنين
تركت بني طه وهم أمراؤكم
ما بين مسومٍ وبين طعين
فبطيبةٍ وثرى الغري وكربلا
قد غيبت منكم شموس الدين
وبأرض سامراء وبغداد لكم
حفر بها الإيمان خير دفين
وبطوس قبر ضم أي معظم
أبكي الأمين عليه أي خؤون
للَه مفتقد عليه تجلبب
الدين الحنيف أسى ثياب الهون
ومجرع سماً لكم قد شاهدوا
آياته بالنص والتعيين
كم في وثوب الأسد يوم بأمره
فتكت بعزم الحاجب الملعون
آيات حق قد أبان لجاحد
كيما يبدل شكه بيقين
هو آية أوصافها جلت عن
الإحصاء بل عزت عن التبيين
يا ضامن الجنات يدخل من يشا
فيها ومن قد شاء في سجين
خذني إلى مثواك في الدنيا وفي
الأخرى إلى مأواك عليين
وصحيفتي مشحونةٌ وزراً ففض
لاً نجني في فلكك المشحون
فوسيلتي في كل سؤلٍ أنني
عبد الحسين وعصمتي في ديني
وعليك صلى ذو الجلال مسلماً
ما دمت علة عالم التكوين
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبدالحسين شكرالعراق☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث187
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©