تاريخ الاضافة
الأربعاء، 15 يناير 2014 07:46:27 م بواسطة حمد الحجري
0 154
أمن ذكر وادي النقا فاللوى
أمن ذكر وادي النقا فاللوى
بدا في المحاجر ما في الجوى
أم القلب في أدمع العين سال
غادةً تذكرت يوم النوى
وصحباً رعوى في رياض الجنان
وصرف الزمان بهم ما ارعوى
حنانيك خفض عداك الحجى
فما هام ذو مرةٍ فاستوى
إلى م تهيم بوادي الوداد
وما الحب إلا اتباع الهوى
هل الحزن إلا على معشر
بنوا طنب المجد في نينوي
لقد طاولت في العلو الشداد
غداة ابن فاطمٍ فيها ثوى
دعاه إلى القدس رب العلا
فخر صريعاً كنجم هوى
فما السبع من بعد ما أصبحت
له عرش عز عليه استوى
تلجى له الحق سبحانه
كما قد تجلى بوادي طوى
ووأين ابن طه وموسى الكيلم
فما صعق وملب سوى
برغم المعالي قضى ظامياً
ومن منحريه الحسام ارتوى
وغير عجيب إذا ما الهدى
عليه تولى حطيم ارتوى
حقيق دعائمه إن تميد
فكيف استقام عقيب القوى
فمن مبلغن بني هاشمٍ
برزه لوي عضبهم فالتوى
لقد ألبس الرسل ثوب الحداد
أبكى ملائكها في الهوى
بني الوحي هل تغمضون الجفون
وغصن المكارم منكم ذو
السم بيوم الوغى معشراً
يخوضون نزاعة للشوى
أطلت رزايا على مجدكم
طوين رواق العلا فانطوى
حرائركم في السبا ثكل
أضر بهن الظما والطوى
متى شمت فوق الصعاد الرؤوس
بأدمعهن الصعيد ارتوى
وتلك بنو الوحي أجسامهم
بضيء بها أم وادي طوى
وطالت على شهبها مذ حوت
ملكياً على المكرمات احتوى
فقوموا بني هاشمٍ علكم
تجازون كل امرئٍ ما نوى
دهيتم بدهماء من معشر
أقاموا من الغي بيتاً خوى
فما آل سفيان لولا الألى
ولولا السقيفة ما نينوى
هم ابتدعوا غصب ميراثكم
وقام بهم ليزيد اللوا
وهم جرأوا القوم من قولهم
لأحمد قد ضل أو قد غوى
زووا حق فاطمة والوصي
لذا عن حسين يزيد زوى
لئن آمنوا اليوم من مكرمكم
فلا يأمنوا من شديد القوى
فسوف يبددهم صارم
ردى نفخة الصور فيه انطوى
بكف إمام يقيم الهدى
ويورق للدين غصناً ذوي
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبدالحسين شكرالعراق☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث154
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©