تاريخ الاضافة
الخميس، 16 يناير 2014 02:55:03 م بواسطة حسن إبراهيم حسن الأفندي
0 161
ابن الذبيحين
نزلت ساحك لا أنفك ولهانا
قلبي يسابقني بالشوق عجلانا
لعله بمديح نال غايته
فالعاشقون لهم في الفأل أحيانا
وربما جهلوا في الدرب من عرق
ومن جهود هوت بالعزم ألوانا
فكل درب وإن طالت مسالكه
قد كان في ظنهم من غاية هانا
فكيف بي وأنا في عشق من سهروا
من الليالي طوالا صاغ أوزانا
وكل ما قلت من شعر يعاتبني
أن لو زرعت به التجديد مزدانا
شعري ليُلجمني إن جئت طارقًه
فيه الحياء وبالتقصير خجلانا
فلا وصلت لمعنى قال سابقنا
ولا أعارض ما ألفيت حسانا
وإن تملّك قلبي إذ ينادمني
فيشرح الصدر سلسالا وريانا
مديح خير بني حواء قاطبة
فما تجود قوافي الشعر ألحانا
بك الجمال جمال في مآثره
بالحق جئت وشرع الله أحيانا
كم كانت العُرب في جهل يلازمها
كان الجميع بأرض الله قطعانا
من سيد , من عبيد , في ضلالتهم
مثل السوام يعيث الظلم أزمانا
حتى أتيت بآي الله تنشرها
لينبت الخير في أرجاء دنيانا
كنت المثال فريدا في خصائصه
فأبصر الحق من قد كان عميانا
ماذا عساها بنات الشعر تلهمني
وهو الكمال بخلق الله إنسانا
فليس من شاعر يحصي له شيما
وإن أجاد لنظم الحرف فتانا
ميلاده كان للدنيا مباهجها
أهدى لنا من حكيم الآي قرآنا
من معجزات لها تعنو عواتقنا
لما رأينا لدين الله برهانا
يا خاتما لرسالات السماء هدى
يا ابن الذبيحين طاب الذكر أشجانا
تعفو وتصفح لا حقد يساوركم
ولا عرفت لكم في الحلم أقرانا
إذا غضبت فذاك الحق في غضب
وكم لقيتَ من التبريح ما كانا
فما ثأرت من الباغين ما ظلموا
وكم دعوت لهم هديا وإحسانا
أنقذتهم من شرور من مكابدة
برحمة أسبغت يُمنا وإيمانا
كم عاشق في هواك الليل أرّقه
يحاول الشعر , ما يُلفاه خذلانا
حنّت دواخل نفس أنت ساكنها
شوقا إليك رسول الله أبكانا
يا سيدي وشفيعا في كبائرنا
لك المقام الذي ترضى وأرضانا
من لي سواك بيوم الحشر يا سندي
والناس تخشاه جبارا ورحمانا
لا يأمنون لمكر الله ما نظروا
وإن أفاضوا بحسن الظن وجدانا
أمارة السوء تنأى بي وأُلجمها
حتى أعود بها برا وشطآنا
لولا تعاليمك السمحاء كان لنا
عيش السوام ولازمناه شيطانا
****************
نزلت ساحك والآمال تزحمني
أن لو لقيت رضاء الله كسبانا
وأن يسامح من زلات مادحكم
وأن يفيض بصفح منه غفرانا
يا سيدي يا رسول الله ذا أملي
وأنت خير نبي يرتقي شانا
يُعلي مراتبنا دنيا ويصلحها
وتستقيم بدين الله أخرانا
فالحمد لله في ختم نكرره
بخير دين بكم فالله خصانا
بكم نجونا بإذن الله من لهب
نرجو لرحمته سترا لأخطانا
يوم الخلائق في خوف وفي جزع
والناس ترقب أحكاما وميزانا
يا رب فاجعل موازيني لمصلحتي
وافتح لنا جنة نلقاه رضوانا
والحور والعُرُب الأتراب تبهجنا
حدائق قد حوت تينا ورُمانا
****************
يا مولد النور يا ذكرى لنا عبقت
بالطيب والخير وطفا جاد أسقانا
يا سيد الخلق لم أترك لسانحة
عسى لعل رضاء الله حفانا
سامح فعفو رسول الله مرتقب
وإن أقصر في التعبير أوزانا
فقد أتيت هوى بالقلب يدفعني
أسارع الخطو نحو الشعر ولهانا
لك الصلاة طوال العمركررها
قلب خشوع أبا الزهراء عرفانا
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
حسن إبراهيم حسن الأفنديحسن ابراهيم حسن الأفنديالسودان☆ دواوين الأعضاء .. الشعر الفصيح161
لاتوجد تعليقات
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©