تاريخ الاضافة
الإثنين، 15 أغسطس 2005 04:39:22 م بواسطة المشرف العام
0 639
بَذَرَ الحُبُّ بَذْرَهُ
بَذَرَ الحُبُّ بَذْرَهُ
في فُؤادي فَأوْرَقا
بِلِحاظٍ نَوافِثٍ
فَجَنَى حَظِّيَ الشَّقا
وسَعَى فيهِ مُهْرَهُ
عَادِياً ثمَّ أعْنَقا
رُبَّ ظَبْيٍ عَلِقْتُهُ
بالبَها قَدْ تَقَرْطَقا
ثمَّ من وَصْلِهِ الجَمي
لِ غَدا القَلْبُ مُمْلِقا
سَحَرَ اللُّبَّ طَرْفُهُ
مَا دَها الرِّيقَ لو رَقى
أوْصَبَ الصَّبَّ صَدُّهُ
والشَّقا لَوْ تَرَفَّقا
صارَ مُلْقًى بِحُبِّهِ
موثَقاً لَيْسَ مُطْلَقا
صارَ ذا جِنَّةٍ بِهِ
ذا عَذابٍ مُؤَرّقا
يَرْقُبُ البَدْرَ جَفْنُهُ
لِيُناجيهِ مَا لَقى
هامَ في العَيْنِ غَرْبُهُ
وهَمَى ثمَّ أغْدَقا
وهَمَى صَوْبُ هَمِّهِ
فَاسْتَقَى منهُ مَا اسْتَقى
كَمْ قُلوبٍ تَفَطَّرَتْ
ودَمٍ صار مُهْرَقا
ودُموعٍ تَسَلْسَلَتْ
مثلَ غَيْمٍ تَدَفَّقا
دونَ أنْ تَبْلَعَ النُّفو
سُ رُضاباً مُرَوَّقا
وشَقيقٍ بِخَدِّهِ
مُهَجَ الخَلْقِ شَقَّقَ
ثَغْرُهُ من عُقودِهِ
ودُموعي تَنَسَّقا
خَصْرُهُ من نَحافَتي
وَنُحولي تَمَنْطَقا
مَرْشَفاهُ بِخَدِّه
ودِمائي تخلَّقا
مِن لَظَى جَمرِ خَدِّهِ
كَبِدي قَدْ تَحَرَّقا
قَدُّهُ فَوْقَ رِدْفِه
غُصْنُ بانِ على نَقا
جيدُهُ تَحْتَ فَرْعِهِ
بَرْقُ غَيْمٍ تَألَّقا
نَسَبي في غَرامِهِ
نَسَباً صارَ مُعْرِقا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أبو القاسم الشابيتونس☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث639
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©