تاريخ الاضافة
الخميس، 16 يناير 2014 06:12:52 م بواسطة حمد الحجري
0 119
هي المضامير إن توجف مذاكيها
هي المضامير إن توجف مذاكيها
فالبالغ الغاية القصوى مجليها
ما كل راكب راس حائزاً سبقاً
كلا ولا كل معطي القوس باريها
للقسم حنة أزلامٍ تجال ولِل
قِدحِ المعلى حنين فوق داويها
أرح هجانك من إدماء أيطلها
ركلاً ومن قرع أصوات بهاديها
هبها جرت بك جري النجب عاقدةً
ذؤابة الذيل في اقصى نواصيها
ليس الهجين بمخلوقٍ لسابقةٍ
ولا لحلبةِ مضمارٍ يجليها
نهنه فما كل لماع القلادة من
مرجانها المنتقى أو من لآليها
ما كل ماءٍ بماءٍ للعذيب ولا
جميعه بنقي الكاس صافيها
لكل طير غنا إن هزه طرب
وليس غريدها إلا قماريها
ضرب من السحر تحريك العصي لقى
إن كان ليس ابن عمران بملقيها
لا تنتجع غير أزكى مسقط لحيا
ما كل مهيع أمواه بزاكيها
لا تنح بيداء إلا في حداة هدى
ما كل حادٍ لركبان بهاديها
كم شاعر هام في وادي ضلالتها
وما قوافيه إلا من أوافيها
يرى بقفر الفلا ماء يبص وما ال
مَرئي إلا بطون من أفاعيها
يرى بها الزهر ألواناً ملونة
وما حقائقها إلا حرابيها
ويملأ السمع منها لحن ساجعة
ما ذاك إلا عزيف من سعاليها
لا تغرق النزع مدحاً بالألى سلفوا
ما كلهم طاهر الابراد ناقيهغا
لليوم حظ ببيض من محاسنها
لليل حظ بسود من مساويها
القوم أبناء دنيا مثل غيرهم
سيان مستقبل الدنيا وماضيها
ما سبقة العصر أي والعصر منقبة
لها وإن أحدثت كبرى معاصيها
فلا تقل جاء عن خير الورى نبأ
إن الصحابة في الدنيا دراريها
فالمهتدي ليس غير المقتدي بهم
فأي نجم بهم للناس هاديها
نقب بباطن راوي ذا وظاهره
ما للرواية آف غير راويها
إن صح ذا فهو مختص بمن طهرت
نفساً وأذهب عنها الرجس باريها
ما كل صحب الرسول المصطفى شرعاً
البعض لا عنها والبعض نافيها
نعم لمن صحب الهادي وصدقه
فضيلةٌ لا سواءٌ حظ حاويها
بعض بها فرقد والبعض نجم هدى
والبعض شمس جرت سبحان مجريها
تنقلت في بروج كلها شرف
من بدء طلعتها حتى تواريها
ما الشمس تلك سوى الصنو الإمام أبي الس
سبطين مولى الورى نصا وهاديها
وما البروج لها إلا فضائله
وهي التي ليس غير الله يحصيها
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبدالحسين صادقلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث119
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©