تاريخ الاضافة
الخميس، 16 يناير 2014 06:17:45 م بواسطة حمد الحجري
0 146
يا آية الله هل إلاك من أحدٍ
يا آية الله هل إلاك من أحدٍ
في ملتقى أحدٍ أطراه مطريها
أن لا فتى كعلي في الأنام ولا
كسيفه مشبع الغرثى ومرديها
يفري الرقاب ويقريها الذئاب فلا
ينفك عن وصف فاريها وقاريها
عار من العار كاسي الأرض منطقة
من أجوان دمٍ أرحب بضافيها
لم يبق من آل عبد الدار حامية
حمال رايتها نقال ماضيها
والنسوة اللائي كانت تستجيش رجا
ل الشرك رجزاً وفي وصلٍ تمنيها
عادت حيارت وراحت كل غانيةٍ
ولوالة عن غناها في مراثيها
غنيمة بردت في نار صارمه
للمسلمين فهبوا مستفيديها
وغادروا ساحة الهيجاء خالية
كما رماتهم أخلت مثاويها
فاستفحل الخطب خطب المسلمين وغا
رت من أمام ومن خلف أعاديها
فروا فرار شياه من ذئاب غضا
يستدرجون الأعالي من روابيها
وغادروا سيد البطحاء منقذهم
في ساحة الحرب صفر الكف خاليها
أعظم بها ذلة للمسلمين هي الممات
لولا علي القدر محييها
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبدالحسين صادقلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث146
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©