تاريخ الاضافة
الخميس، 16 يناير 2014 06:19:14 م بواسطة حمد الحجري
0 110
مدينة العلم طه والوصي لها
مدينة العلم طه والوصي لها
باب سما فالذي يأتيه يأتيها
أقضى الأنام بنض المصطفى فله
يعنو الفقيهان مفتيها وقاضيها
إن قيل قال علي فالحنيفة ذا
ولم يخالف له إلا أقليها
لو لم يكن سفطا رحبا لكل علو
م الكون موسعها طراً وواعيها
ماقال وهو على أغواد منبره
مقالة كبرت في نفس واعيها
للعالمين سلوني قبل مفتقدي
فها هنا علم باديها وخافيها
هذي هي الذروة العليا التي سقطت
علوم كل البرايا عن ترقيها
أعماله كلها لله خالة
ليست على غير وجه الله ينويها
سل الليالي عن أيامها وسل ال
أيام طولى وقُصرى عن لياليها
تنبيك أن أبا السبطين قائم ذي
وصائم هذه إلا أقليها
ما يومه غير إرشاد وفصل قضا
وحكمةٍ من علوم الله يلقيها
ما الليل إلا مناجاة لخالقه
تقطع الليل تزفيرا وتأويها
عن عينه كشف الله الغطا فرأى
من قدرة الله ما يخشاه رائيها
كم خر من هيبة الباري لجبهته
يبس الجوارح لا يزوى لزاويها
لا يختشي الله إلا العالمون به
والجاهلون له تترى معاصيها
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبدالحسين صادقلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث110
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©