تاريخ الاضافة
الخميس، 16 يناير 2014 06:19:41 م بواسطة حمد الحجري
0 104
ما كل حمال أعباء البلا بصبو
ما كل حمال أعباء البلا بصبو
ر النفس ما لم يكن يسطيع يلقيها
هذا هو الصبر حقا لا من ابتليت
فاستسلمت عجزاً عن رفع داهيها
ذاق الأمير أمري محنةٍ وبلا
لا تستطيع لهاة الصبر تحسيها
خطبين أزمين صرف الأمر عنه ومَن
عِ البضعة الطهر قسراً عن عواليها
وهي الوديعة للهادي بأمته
يرضيه مرضاتها يؤذيه مؤذيها
وهو القدير على كشف الغطاء عن ال
جلي وأجلاء داجيها وغاشيها
وهو الذي لو بنو الدنيا تكافحه
لكان في سيفه البتار يرديها
تحمل الكرب في مرضاة خالقه
وانساق كالشاة يزجيها مذكيها
حرصا على الدين دين الله حين يرى
أن الخلافة عنه الصحب تزويها
الكل منهم على ازوائها شرع
لكن رماتهم شتى مراميها
البعض مستصغر سنا وبعضهم
يخشى إذا نالها ترسي مراسيها
فلا يكون لها حظ بأولها
ولا يقام لها وزن بتاليها
ومن تمرد من أهل المدينة لا
له ولا لسواه قط راضيها
ومن تولته مضروب على يدها
عن أن تشير ومختوم على فيها
ما يصنع المرتضى والقوم حالهم
بعد النبي انقلاب عن مثاويها
فلو أتى بسوى الصبر الجميل إذا
لعادت الكرة الأولى لأهليها
وأصبحت ملة الهادي على خطر
ما بين مثبتها سيفاً وماحيها
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبدالحسين صادقلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث104
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©