تاريخ الاضافة
الخميس، 16 يناير 2014 06:24:11 م بواسطة حمد الحجري
0 113
أنت السناء الذي في العرش قد بزغا
أنت السناء الذي في العرش قد بزغا
وآدم عالم الإيجاد ما بلغا
بك اجتباه وأولاه الرضا وهدى
من بعد ما نزغ الشيطان ما نزغا
تاهت بنعتك ألباب الأنام فلم
تبلغ على جهدها في وصفك البلغا
ثنيت عطفا عن الدنيا لآخرة
لا كالذي ترك الدنيا لها فبغى
جمعت برديك عن تدنيس زهرتها
وكم فتى بأواني رجسها ولغا
حاربتها وهي سلم لو تسالمها
لكن ابى لك قلب للهدى فرعا
خلقت عيلم علم جاش غاربه
بمحكم الذكر حتى للأثير طغى
درت عبابك في زهد وفي ورع
ولجك الغمر في صفو الرشاد رغا
ذباب سيفك أجياد الطغاة فرى
وصل ريحك أحشاء العدى لدغا
رعيت يا راعي الإسلام حوزته
بحد عضب لهام الشرك قد دمغا
زها بك الدين اكنافاً واندية
والكون لولا بزغ الشمس ما بزغا
سما الهدى بك والإسلام عز ورك
نُ الحق قام وينبوع التقى نبغا
شرعت نهج رشادٍ ليس ينهجه
من طرفه بقذاء الكفر قد طمغا
صبغت بالموت جثمان الكماة كما
منها شباك بمحمر الطلا صبغا
ضربتها للهدى بدءاً وخاتمة
بمرهف ما نبا في كلمها ولغا
طحنتهم برحى حرب يدور بها
حتف بسيفك أرواح العدى مضغا
ضجت لباسك بالتوحيد مضمرة
بصدرها الكفر والإلحاد والوتغا
عوداً على بدنها بعد النبي عدت
عليك تطلب منك الوتر والبلغا
غروتها منك في دهماء غاشية
بليلها غير صبح البض ما بزغا
فلقت هاماتها في نصل ذي شطبٍ
لو فيه عارضت رضوى رهبة فلغا
قدما على الذكر أججت الوغى وعلى
تأويله حادثاً أصليت نار وغى
كانوا وكنت ونار الحرب مسعرة
ببيضها الأفعوان الصل والوزغا
لا زال سيفك دباغاً إهاب بني ال
هيجا ولكن بغير الحتف ما دبغا
من أين يحكيك في الجدوى قطار حيا
والقطر لولا ندى كفيك ما سبغا
ناهيك من حجة عظمى ومعجزة
كبرى وآي لها سمع الزمان صغا
هيهات تفصح عن أوصافك الفصحا
أو تبلغ الحصر في تعدادها البلغا
وكيف لا ومعانيك الغوامض في
تبيانها جلبت للمصقع اللثغا
لا يبلغ المدح منا فيك غايك إذ
ما كان في مدحك الذكر المبين نغى
يضيق رحب لسان الشعر عنك ثنا
وإن يكن ربه في النظم قد نبغا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبدالحسين صادقلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث113
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©