تاريخ الاضافة
الخميس، 16 يناير 2014 06:33:43 م بواسطة حمد الحجري
0 107
مادت الأرض انقلاباً والسما
مادت الأرض انقلاباً والسما
هطلت حزنا على السبط دما
يوم سيمت آل طه ذلة
وأبى الله لها إلا الإبا
قدموا للموت في مدرجةٍ
قدم العز بهم فيها رسا
ثقلوا في الروع بأسا وحجى
مذ لداعي الحتف قد خفوا خطا
مستنيرون بديجور الوغى
أوجها من دونها الشهب سنا
ويشقون ركان النقع في
وامض البرقين ثغر وظبا
فتية من مضر الحمراء من
هاشم البطحاء أطواد الحجى
من سرايا شيبة الحمد ومن
صفوة التوحيد آل المصطفى
من علي المرتضى من فاطم الط
طهر من أكرم أصحاب الكسا
إن هم سلوا الظبي لم يشربوا
عاطش البيض سوى حب الكلا
يا بنفسي من سراة أدلجوا
عيسهم يفلون أجواز الفلا
يستضيئون على أقتابها
غرراً لم تبق لليل دجى
ويضوعون حديثاً مزريا
بشذى العودين ند وكبا
أنجم مطلعها من يثربٍ
ولها كانت مغيباً كربلا
خيموا فيها ولما قوضوا
قوض المعروف والدين معا
كم بها من حرةٍ زاكيةٍ
محتداً ما عرفت غير الخبا
برزت مذهولةَ اللب لما
نابها مسلوبةً حتى الردا
وبدت واضعة العشر على
رأسها ناكسةَ الطرف حيا
قد طوى أحشاءها الوجد على
مثل وخز السمر أو وخز المدى
لم تجل مقلتها إلا رأت
ما يذيب القلب حزناً وشجا
من جسومٍ بالعرا منبوذةٍ
ورؤوس فوق أطراف القنا
نهبت منها الأعادي مهجا
فتها الحران طعن وظما
ويتامى ذعرت من خدرها
حائماتٌ حولها حوم القطا
خرجت والنار لما أضرمت
علقت منها بأطراف الردا
هائماتٍ حذر القوم على
وجهها تعدو وتكبو وجلا
صارخاتٍ بأبي السبطين يا
فارس الخيلين يا حامي الحمى
يا لها من نكبةٍ نكباء قد
قلبت قلبي على جمرِ الغضا
لا أراني أهدئ الزفرة أو
أرقئ العبرة أو أنسى الأسى
كيف يا عبرة كل مؤمنٍ
بعدك المؤمن يعدوه البكا
أتجف العين جريا ودم ال
آلِ نصبَ العين بالطف جرى
لا ومن أشرب قلبي حبهم
وبجيدي لهم خط الولا
ما أنا بالناضب الدمع ولا
أنا بالمثلوج ما عشت الحشا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبدالحسين صادقلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث107
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©