تاريخ الاضافة
الخميس، 16 يناير 2014 07:01:33 م بواسطة حمد الحجري
0 97
حبذا البرق من بريد سريع
حبذا البرق من بريد سريع
جاء يستن وامضاً من سرار
معرباً باللسان وهو حديد
للبرايا ضمائر الاستتار
هو نبض الحياة أنعش بالتحري
ك منا النفوس بعد البوار
هو طب النفوس منه شفاهاً
يوم أشفت على شفير هار
والرسول الأمي جاء بشيراً
بالمنى أينعت جنى الأثمار
ونذير يتلو لقلب الأعادي
سورة الإنشقاق والانفطار
أعجمي البخار وهو حجا
زي بليغ البيان والإظهار
والخطيب الذي رقى صهوة ال
أعواد يروي جواهر الأخبار
درراً عن نظيرها ما تشظى
صدف البحر أو غلاف نضار
ترجمان الوحي الذي يتلقا
ه ولكن في عبارة قاري
بل بجس البنان عوداً فعوداً
وبرعش الأسلاك والأوتار
تلك بشرى مرت بجانحتيه
فانتشقنا منها لطائم داري
تلك درياق كل قلبٍ لسيع
ساورته أراقم الأكدار
طورته الأعوام طوراً فطورا
وهو في الك جيد الأطوار
فارتقى في نشوئه لمحل
ساقط عند طائر الأفكار
مسمع إذن واحد همس ثان
وهو عنه أنأى من الغرار
بل مريه إياه وجهاً لوجه
وهو عنه في أنزح الإفطار
قوة الكهرباء أودع فيها
اللَه سراً من أعظم الأسرار
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبدالحسين صادقلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث97
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©