تاريخ الاضافة
الجمعة، 17 يناير 2014 05:38:55 م بواسطة حمد الحجري
0 153
عنك الشذا أم عن كبا يروي
عنك الشذا أم عن كبا يروي
ولك السنا أم للسما الجلوى
ناهيك من عبق البرود بما
قد فاق فارة تاجر شذوي
لا قلت أنت البدر في بلج
فلكم ذممت بوجهه المحوا
ومدحت خلقك حيث أصبح من
مس اللغوب منزهاً خلوا
سفرت بك العلياء باسمةً
ومن المسرة رنحت حقوى
وبك الدنا وهي الضنينة بال
إحسان وفت بالمنى الجدوى
فغفرت للدنيا إساءتها
حين ارعوت ومحضتها العفوا
وثناءها أوثقت عروته
بالقيل إن سراً وإن نجوى
عقدت على أني خدين إبا
بالجيد منتها كما تهوى
أمرقصاً في البيد جسرته
غلساً وعمر الليل في الفلوى
وتغذها كوماء يعملة
ملأت مناسمها الذرى شأوى
وجناء تأنس بالسرى عنقاً
إن هذب الحادي لها الحدوى
هو جاء في صعد وفي صبب
كالكاسر الفتحااء والشفوا
تعطيه مخطمها وتمنعه
صدراً فلم يملك لها نزوا
إن أحزنت نزواً سرت وإذا
ما أسهلت رقلت به رهوى
أنى جرت والبرق في أمد
بلغت سواه الغاية القصوى
قفها ولو لون الخمار على
حزوى فعلك تبلغن حزوى
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبدالحسين صادقلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث153
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©