تاريخ الاضافة
الجمعة، 17 يناير 2014 06:58:13 م بواسطة حمد الحجري
0 93
ما لي أراك عداك اللوم يا كبدي
ما لي أراك عداك اللوم يا كبدي
تحن شوقاً إلى من قلبه قاسي
أطعت كاذب تأميلي ولا برحت
حشاي ثمة تعصي صادق الياس
كم قد أقمت على عهد خدعت به
وكم عضضت على ود بأضراس
مولاي يا سيداً يا تاركاً جسدي
منه وقلبي بأسقام ووسواس
عاطيتني كأس وصلٍ قد سكرت بها
فما أفيق هوى من ذلك الكاس
فكيف أبدلتني صداً وجائحةً
إلى دنوك عن وصل وإيناس
باللَه يا أملي يا منتهى سؤلي
يا من به شغلي ما بين جلاسي
إبخل بهجرك واسمح بالوصال فما
عليك يا مهجتي بالوصل من باس
اللَه أكبر هل ترضى فداك دمي
أني أذوب أسى من حر أنفاسي
أرى كفافي كنفي في الود القديم فما
أوثقت من عهد حب إن تكن ناسي
فمن عذيري من خل يقربني
إلى التكاسي ويقصيني عن الكاس
أما وعيش تقضى بيننا رغداً
ولم يشب صفوه يوماً بأدناس
وكيف يثني عنان الود عنك فتىً
يرى مودتكم فرضاً على الناس
للَه أيام وصلٍ قد نعمت بها
جذلان رافل في بشرٍ وإيناس
بحرمة الود إلا ما رعيت فتى
فما على من رعى الخلان من باس
عذبتني في الهوى حتى وهى جلدي
وشاب من عظم ما لاقيته راسي
اللَه في كبد بالوجد متقد
ومدمع بدد من حر أنفاسي
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©