تاريخ الاضافة
الجمعة، 17 يناير 2014 07:09:49 م بواسطة حمد الحجري
0 77
يا دار علوةٍ حياك الحيا الهطل
يا دار علوةٍ حياك الحيا الهطل
وزار تربك معتل الصبا شمل
فبي إليك اشتياق دائم أبداً
ما دمت في الدهر حيا ليس ينتقل
ما باله أصبحت قفراً منازله
لم يبق من عهده رسم ولا طلل
للَه أيامك اللاتي قضيت بها
عهد الصبا وهو غض يافع خضل
لم أرض في كل أرض عنك لي بدلاً
ولم يطب أبداً إلا بك الغزل
كانت مرابع الذات جامعةٌ
ألعيشٍ غض بها والشمل مشتمل
ثم انطوت بعد ذاك الحي بهجتها
وأزمع السير عنها من بها نزلوا
بانوا فأبقوا بقلبي بعدهم حرقا
تزداد وقداً لذكراهم وتشتغل
هم أسلموني إلى الأرزاء بعدهم
وخلفوني حليف الوجد وارتحلوا
وجرعوني كأس الهجر مترعةً
يا ليتهم بعد طول الهجر قد وصلوا
ما ضرهم لو على مضناهم عطفوا
وما عليهم إذا جادوا بما بخلوا
قد كنت صعباً على الأرزاء محتفلاً
ولم أكن بصروف الدهر أحتفل
واليوم لم يبق لي صبر ولا جلد
رزء أطل علينا ليس يحتمل
خطب ألم فعم الخلق فادحه
وقد تزلزل منه السهل والجبل
أردى الردى أحمداً رب العلى فغدا
عليه طرف النهى بالدمع ينهمل
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©