تاريخ الاضافة
الجمعة، 17 يناير 2014 07:11:49 م بواسطة حمد الحجري
0 88
عفت الديار معاهد ورسوم
عفت الديار معاهد ورسوم
فعفت قلوب بعدها وحلوم
أمست خواضع خشعاً من بعدهم
درساً رماها البين فهي رميم
فاحبس إذا شاهدت دراس ربعها
وبدت طلول أقفرت ورسوم
قف بي عليها نستلم عيدانها
ونطوف حول ركامها ونحوم
للَه أيام بها قضبتها
لو أن أيام السرور تدوم
غصن الصبا غض المعاطف يافع
فيها وعيشي نضرة ونعيم
واليوم صوح روضها من بعدهم
حزناً وأقلع حزنها المركوم
أيام لهوي هل أرى لك أوبة
ترجى وهل ترقى لديك نسيم
هيهات لا يحظى الفؤاد بقربها
الجد أدبر والزمان لئيم
فكأن ذاك العيش عارض مزنةٍ
ألوت به يوم الرحيل نسيم
يا سعد ساعدني على فرط الأسى
لم يبق غيرك لي أخ وحميم
أتظني في الدار شجوي لا ومن
هو بالذي تخفي الصدور عليم
ما الدار أشجتني ولا غيد بها
لكنما خطب ألم حميم
يوم قضى وادي المكارم إنه
يوم على أهل الفخار عظيم
الماجد القرم الهمام ومن به
يحمي المروع وينجع المحروم
لم يبق لي جلد غداة رحيله
وعليه ركن تصبري مهدوم
فليبكه الشرف الرفيع فكم به
لرفيع أعمد عزه تقويم
يا من له المعروف أصبح خاضعاً
وبكفه بحر الندى مرسوم
ألقت إليك المكرمات قيادها
من حيث أنت لها حمى وزعيم
علمت بأنك واحد في فضله
أبداً ولا أحد سواك كريم
للمجد بعدك مدمع مسجوم
والفضل مقروح الحشا مكلوم
أقسمت بالشرف الرفيع إليه
ما من علا إلا له مقسوم
يا للعجائب من زمان غادر
يزري بأهل المجد وهو ذميم
ما كنت أحسب أن عادية الردى
تبز نار البأس وهو جحيم
لولا القضا المحتوم قصرت الخطا
أني لها لولا القضا المحتوم
فلتضي تفعل ما تشاء فإنما
من بعده لم يبق ثم حكيم
يا راحلاً لم تبق بعدك مقلةٌ
إلا رفاقي دمعها مسجوم
ما رمت بعدك سلوةٌ كلا ولا
حزني على أحد سواك يدوم
كيف السلو ولا سلو وقد غدا
وجد بأحشائي عليك مقيم
أتذوق طعم النوم بعدك أعين
فقئت إذاً إن عادها التهويم
يا يومه الشؤوم لا شمت الحيا
من بعده يا يومه المشؤوم
فسقتك يا شمس التقى سحب الرضا
ما أشرقت شمس وهب نسيم
صبراً جواد لما عراك فإنما
صبر العظيم على العظام عظيم
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©