تاريخ الاضافة
الجمعة، 17 يناير 2014 07:25:16 م بواسطة حمد الحجري
0 111
بدار لمياء عج
بدار لمياء عج
بالخيف فالمعرج
وحي لي بدراً بها
لاح خلال الهودج
يرمي ولكن عن قسي
حاجب مزجج
بمقلة نصالها
مراشة بالدعج
نوافذ ليس على
نبالها من حرج
سيان قلب حاسر
لديه أو مدجج
مليك حسن بسوى ال
جمال لم يتوج
يرنو بعيني شادن
ساجي اللحاظ غنج
من لي براح من رحي
ق ثغره المفلج
أشهى إلى النزيف من
بارد ماء الحشرج
يطفئ من جمر غرا
م بالحشا مؤجج
يذكيه في حشاي ما
في خده من وهج
ما أتعب الراح إذا
بريقه لم تمز
ما الروضة الغنا
غير وجهه المدبج
ولا كثيب الرمل غي
ر ردفه المرجرج
إن كان ساقه غداً
من حجله في حرج
فخصره أصبح من
نطاقه في فرج
يا مرسل الليل على
جبين صبح أبلج
وفالق الأصباح من
خلال فرعه الدجي
شم لحظك الفتان عن
ألبابنا والمهج
أما ترى بني الهوى
في هرج أو مرج
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©