تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الجمعة، 17 يناير 2014 07:35:27 م بواسطة حمد الحجريالجمعة، 17 يناير 2014 07:36:52 م
0 127
يدٌ من العرشِ أستهمى عوارفها
يدٌ من العرشِ أستهمى عوارفها
وأستظلُّ بها من لفحةِ القدرِ
تَندَى علىَّ وما غامت ولا رعدت
ولا تقدَّمها وعدٌ لمنتظرِ
تعرَّضت بسناها وهي هامعةٌ
مخايلُ الملكِ بين النور والبصرِ
يهمى برقراقها جَودٌ محاسنهُ
تكاد تذهل ذا وِردٍ عن الصَّدَرِ
كالبحر من آل اسماعيل ذائقه
مستمرئٌ كحديثِ الحبِّ في السمرِ
يا صاحبَ الملكِ نهدى من بضاعتنا
ما يحمل البدوُ في اللأواء للحضرِ
خُرسٌ من الصُّحف فيها الآي ناطقة
وربَّما شُقَّت الأصدافُ عن دررِ
تلك المعاني التي عن بَذرِكم نبتت
فأنتم اليوم أهلُ الحصد والثمرِ
وساعدَ الشعرَ اني مُغرم بكمُ
وانني مخصبٌ يخضرُّ بالمطرِ
هذا تراثي وهذا ما أُمِرَّ بهِ
عهدُ الشبيبة بين العين والأثرِ
وقفت تحت ظلال العرش أرفعهُ
إلى الفؤاد واستعفيه عن قصرى
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبدالحليم المصريمصر☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث127
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©