تاريخ الاضافة
الجمعة، 17 يناير 2014 08:16:59 م بواسطة حمد الحجري
0 89
حُباً مَدحتُ ولم أرقب مكافأةً
حُباً مَدحتُ ولم أرقب مكافأةً
وإنما النيلُ يروِى أينَما سارَا
من كانَ فى النَّاسِ يرجُو للهوى ثمناً
أضاع فى الحبِّ قلباً واصطَلى نارا
لكننى بغرامِ العرشِ مفتتنٌ
فإن بثثتُ غرامى جاءَ أشعارا
والنفسُ إِن أَخصَبَت فلتروها ثقةً
بما ستجنيهِ أثماراً وأزهارا
هديةً الملكُ يحلوها ويحملُها
فتَى المروءةِ وَرَّاداً وَصدَّار
فاحمل محمدُ عنى للمليكِ اذا
بلغتَه من أرِيج المدحِ مِعطَارا
فهذه ساعة فى الحسن أحسبُها
كساعةِ الوصلِ تنسى النفسَ أَكدَارا
تقيَّدت زُمَرُ الأَفلاكِ وارتهنت
بعقربَيها ودارت كيفما دارا
لا زالَ ملكُ فؤادٍ روضةً أُنفاً
تجرى عليها سماءُ العرشِ مدرارا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبدالحليم المصريمصر☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث89
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©