تاريخ الاضافة
الجمعة، 17 يناير 2014 08:24:52 م بواسطة حمد الحجري
0 77
ببابكَ دونَ الغيثِ يا ابنَ محمدِ
ببابكَ دونَ الغيثِ يا ابنَ محمدِ
وقفتُ بآمالى على خيرِ موردِ
أيادٍ يودُّ المزنُ لو أنَّ رِيّقاً
تخلَّله من فيضِها المتجدد
معجلةٌ فى نفسها لمريدِها
بأكثرَ ممَّا عجَّلت كفُّ مجتدى
تراءيتَ لى بينَا توارى عشيرتى
فقلتُ لنفسى ذاكَ رزقُك فاقعدى
اذا ما ابنُ عبدِاللهِ هلَّ على الرُّبى
ألحَّ عليها القَطرُ من تلكمُ اليد
وفاءٌ كحد الهندِوانىِّ مرهفٌ
وخُلقٌ كنُوَّارِ الرَّبيع المنضَّد
اذا حسنٌ أصغَى اليك وهزَّه
مديحُك فالبس بردتيكَ وعيِّد
مآثرُ قد قطَّعنَ ألسنةَ الحَيا
وصوَّرن فضل المنعمِ المتفرِّدِ
لقد جاءَنى المهرُ الذى ساقهُ الندى
ولم يتقدَّمهُ انتظارٌ لموعد
كُمَيتٌ ولم يَلبَس مِنَ الكأسِ حُلَّةً
أبِىٌّ على السَّارى بغيرِ المهنَّد
بجبهتِهِ من راحتيكَ سحابةٌ
بدت فى أصيلٍ من سناكَ مورَّد
كأنَّ كمِيًّا خضَّب الدمُ ثوبَهُ
وخرَّقَهُ وقعُ السهامِ المسدد
بهِ حُجَلَ شُعرٌ كأنًّ أديمَها
بقيةُ هَدىٍ فى عقيدةِ مُلحِد
اذا ما جرينَا فتُّ صحبى بيومهم
وألفيتُ نفسى قبلَهم فى ضُحَى الغد
وإن أنَا أرخيتُ الأعنَّةَ وانبرَى
بلغتُ وإن حاولتُ إدراكَ فرقد
ولولا اتّصالُ الظلِّ بالجسمِ فى الخُطا
لغادره مثل الأسِير المقيَّد
وما حيلتى فيهِ وما ملكت يدى
من المال إِلاَّ بلغةَ المتزود
فخده وِإلاَّ ناله عندىَ الطَّوى
وأصبح فى حالٍ من العيش أنكد
ولو أننى ألفيتُ غيرَكَ أهلَه
لما بعتهُ إِلا بألفٍ وأزيد
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبدالحليم المصريمصر☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث77
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©