تاريخ الاضافة
الجمعة، 17 يناير 2014 08:27:33 م بواسطة حمد الحجري
0 68
خطبٌ أطار الى افريقيا نبأً
خطبٌ أطار الى افريقيا نبأً
تصدعت نفسُها مِن هولِه أَلَمَا
أُمُّ النَّبى وقد ماتت سمَّيتُها
أبكت سمَّى أميرِ المؤمنينَ دَما
لو كنتُ أعلمُ أن المبيتَ يُرجعهُ
بكاءُ عينيَّ جاريتُ الحيَا بهما
الحزنُ أفعلُ شيءٍ بالنفوسِ فلا
تجعل لنفسك حُكماً فيهِ أو حَكَما
والأرضُ كم تحتَها أضعافُ ما حَملَت
ما أثبتت أُمةً إِلاَّ محت أمما
فبشِّرِ العُودَ من قبلِ الذبولِ به
إِذا ترَعرعَ فى بستانهُ ونَمَا
تلك الطبيعةُ كم حَالًَ الوجودُ بهَا
وَكَم أجَدَّ بهَا التغييرُ ما قَدما
نمسى ونصبح لا ندرِى حقيقَتَها
وإِنَّما يذكر الانسان ما عَلِمَا
كم صوَّرتها كما شاءت فلاسفةٌ
فلتسمعِ الخيرَ أو فلتؤثر الصَّممَا
لكنتُ عنك احتملتُ الرزءَ يا عمرٌ
لولا أرَى الحزنَ رِزقاً والأسَى قِسَما
إِن كنتَ من قبلُ لم تخضع لذى شمم
فاخضَع لصبركَ لا تعدم بهِ الشَّمما
عزَّاكم الله آلَ البيتِ عَن قمرٍ
أمسَى يضىءُ ببطنِ القيعةِ الظلما
لولا اللَّيالى أضاعت قول شاعرِكم
لكان روَّعها من هولِ ما نظَما
إِنى لأحفظُ نفسى مِن غَوائِلها
كيمَا أضيِّعهَا فى حبكم كَرَما
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبدالحليم المصريمصر☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث68
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©