تاريخ الاضافة
الجمعة، 17 يناير 2014 08:27:52 م بواسطة حمد الحجري
0 80
أفي كلِّ يوم للمنيَّة زورةٌ
أفي كلِّ يوم للمنيَّة زورةٌ
وفى كلِّ يومٍ مأتمٌ ومَرَاثِ
وكان تُراثِى الصالحينَ فأقلعُوا
وأَصبحتُ فى الدُّنيا بغير تراث
إِذا القصرُ لم يعرض عليَّ أَثاثَهُ
فلى فى ظِلام القبر خيرُ اَثاث
تحاذرُ أن تلقَى المنايا نفوسُنا
وهنَّ لنا بالخافقين جواث
اذا جَنَحت عنَّا النُّسورُ فاننا
نعيشُ بحمد الله بين بُغاث
كأن الرَّدى يحدو بأرحلنا على
مطايا حفافٍ للِحَمام حِثَاث
فلا تستعن إِلاّ بصبرك فى الأسى
وحسبك منه فى الأسى بِغياث
فانى رأيتُ الصبر أروَى لأنفسٍ
ظِماءٍ على حَرِّ الحياة غِرَاث
عزاءً لعلِّى لا أُعزّيك بعده
أبا حفصَ فالآمال غير رِثاث
وإنَّ إِناثاً فى العلا كخديجةٍ
فلَسنَ متى تُرجَى العُلا بإناث
لئن رقدت تَحتَ التُّراب فإِنَّما
لها ركَّعٌ عند السؤال جَواث
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبدالحليم المصريمصر☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث80
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©