تاريخ الاضافة
الجمعة، 17 يناير 2014 08:28:12 م بواسطة حمد الحجري
0 89
أعليك تلبسُ حظَى الأيامُ
أعليك تلبسُ حظَى الأيامُ
أم فيكَ تسكبُ لفظىَ الأقلامُ
يا واحداً أودَى فدالت دولة
وهوت عروشٌ وانطوت أعلام
أرضيتَ حكمَ الموتِ غيرَ معارضٍ
وعَلَى يديك النَّقضُ والإبرام
نزلت على لغةِ الكتَاب بليَّةٌ
وأصيبَ فى كتَّابه الإسلام
وتعمد القدرُ القضاءَ فغاله
وعلى القضاة تعدَّتِ الأحكامُ
وتعثّر القلمُ الذى راضَ العُلاَ
وجَرَى عليه الوحىُ والإلهام
قَلَمٌ اذا رَكِبَ البنانَ مَشَى الهُدَى
فى موكبٍ واصطفتِ الأفهام
مُرٌّ فان أرضيتَه فحلاوةٌ
قَصَعت بذكرك غُلَّةَ الملتاح
ينتاش أروِقَةَ السماءِ ويُرتجَى
عند القضاءِ له منًى ومَرَام
البيضُ فيهِ قواطعٌ والجندُ فيهِ
روابضٌ والجيشُ فيهِ لهام
تتدفّقُ الأَرزاقُ عَن جَنَبَاتِهِ
وتعيشُ تحتَ شباتِهِ الأقوام
فى شقّهِ قَدَرٌ وفى تجويفهِ
خَبَرٌ وتَحتَ شبَاتِهِ صمصام
ما بينَ أعلاهُ وأسفله مَدىً
كالعينِ تحوِى الكون وهُو جسَام
تجرى بريقتهِ المنايا والمُنى
وعلى شباهُ تقدَّر الأَقسام
ومنضنضٍ مجَّ الزُّعافَ لسانُه
غَضَباً وصرَّف جأشَهُ ضرغام
فاذا تبسَّم فالزمانُ أصائِلٌ
واذا تجهَّم فالزمانُ ظَلام
أما البلاغةُ فهى فيه سَجيَّةٌ
أمَّا الرويةُ فهى فيهِ لزام
يتعمَّد الأَمل البعيد وعنده
إن الحياة جميعها أوهام
وله بظهرِ الغيبِ عينٌ لم تزل
يَقظَى وحرَّاس الزمانِ نِيَام
فاذا جرى وشَّى الغمامُ طروسَه
وتفتَّحت بسطوره الأكمام
وتسقّطت قِطَعُ الرياضِ صريرَه
وسَرت الى أطيارها الأَنغام
قصرت خُطاه وطالَ فى إدراكها
رأىُ الحكيم وكلّتِ الاقدام
كَسرَ الردَى تلكَ القناةَ صليبةً
ورَمى الشجاعَ الاحوذيَّ حِمام
وخلا المكرُّ فكل ذئبٍ ضيغمٌ
إِن لاحَ فيهِ عنت اليهِ الهامُ
يا أحمدُ انهض وارثِ نفسَكَ ثمَّ نم
فقد اشتكى النُّثَّارُ والنُّظَّام
وقَفُوا لذِكركَ خاشعينَ كأنَّما
وقفَ الحجيجُ وأوشكَ الإِحرام
متهيّبينَ جلالَ أبلجَ لم يزل
مستشفعاً بضيائِه الإِظلام
ويح الثَّرى إِنَّ الثلاثةَ أذرعٍ
وسعت فراسخَ طولُها أعوام
اليوم أيقظكَ المماتُ من الكرى
فرأيتَ كيفَ تولَّتِ الأحلام
والناسُ تبقى بعدَهم أرواحُهم
وتبيدُ فى أكفانِها الأجسام
إنَّ الحياةَ صحائفٌ مسطورةٌ
والناسُ فى طياتِهنَّ كلام
رجُلٌ تُشَيّدُ ذكرَه حسناتُهُ
وسواه تهدِم ذكرَه الآثام
والمرءُ ليسَ بمخفقٍ فى سعيهِ
ما دامَ رائدَ عزمهِ الإِقدام
يا راحلاً وله على أُم اللُّغى
نِعَمٌ تضيقُ بحصرها الأرقام
لو أنصفتك الباقياتُ لسجَّلت
بجبينها تاريخَك الإِهرام
فى كلّ يوم يستبدُّ بدمعِنا
قَدَرٌ وينزِلُ بالإِمامِ إِمام
أبكِى على القومِ الغداةَ وفى غدٍ
يُبكَى عليَّ وهكذا الأيام
إن الأُلى منعُوا النفوسَ دموعَهُم
وبَكوا على إخوانِهِم لكرام
والخلقُ أعجبُ ما يُرى فحياتُهم
طضوعٌ ولكن موتهم إِلزام
يا سعدُ إِن أخَاكَ يوم قَضَى قضت
مال شعبٍ كلُّها آلام
ليس اصطباراً أن تجفَّ دموعُهُم
إِن المآتمَ فى القلوبِ تُقَام
أشبالُ مصرَ وأنتَ أنتَ أبوهمُ
قد أيقظوكَ عَلَى العرين وناموا
لولا ملكتَ نفوسَهم فَعصَمتَها
من حزنها لسفت بها الأسقَامُ
ليسَ الإِخاءُ تقرُّباً وتحبُّباً
إِنَّ الإِخاءَ عواطفٌ وذِمَام
تلك الجنادلً قد توسَّدَ مورَها
بَدرٌ بأكفانِ السَّحابِ تمام
إنَّ النعيمَ وأهلَهُ أولى بهِ
فعليهِ فى أهلِ النَّعيمِ سَلام
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبدالحليم المصريمصر☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث89
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©