تاريخ الاضافة
الجمعة، 17 يناير 2014 08:38:35 م بواسطة حمد الحجري
0 168
وَقفٌ عليك دموعي أيها الطلل
وَقفٌ عليك دموعي أيها الطلل
عيني إليك وقلبي للأولى رحلوا
أرسلت بالعين في سقياك هامية
وفي الطلول البوالي ترسل المقل
لولا بقية أطلال لمال عَرَفت
عيوننا أين كانت دورُنا الأُوَل
ليت الأحبة حين البعد طاح بهم
أدناهم الشوق أو أقصاني الأجل
يا عالماً بالهوى أرشد فتاك إلى
غير البكاء فقد ضاقت به الحيل
تبكى على دورهم مثلى وتعذلني
أن أبكها وكلانا خطبه جلل
يا أيها الطلل المزورّ جانبه
هوِّن عليك كلانا بعدهم طلل
وقفتَ باليم رسماً لاحراك به
واليم مضطرب والموج مقتبل
رَيَّاك من جنة الفردوس سارية
وأنت كالركن فيه تحمد القبل
الدهر ملّ وآي الدهر كامنة
في وجهك الطلق لا يبدو بها ملل
قرأت فيهن سر العالمين فيا
شتان ما بين من قالوا ومن عملوا
فمن يجاريك فيما شدت يا أنس
المرء مرتحل والذكر مقتبل
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبدالحليم المصريمصر☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث168
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©