تاريخ الاضافة
السبت، 18 يناير 2014 09:33:08 م بواسطة المصطفى سامح
0 258
حروف من وحي الغيم
من غيم السماء المتدرج
بين السواد و البياض
اناجي الحب
و الوهن ينخر مني القؤاد
آيا حب؟
ما الذي اقترفته ...
كي تعاتبني
كي تعاقبني
كي تعذبني؟
***
لم جعلت ربيع عمري
اوراق خريف تتساقط
ونوار عمري
شوك يدمي الاحاسيس؟
***
عهدت اليك
بلطفك المتجلي...
في قطرات المطر.
و حنانك الشائع ...
في روح الزهر.
و بكل اسم لك...
ذاع صيته و انتشر.
***
عهدت اليك
بتاريخ عذب تخط سطوره
و قلب محب تبارك حضوره
و ثقت في تلاوينك البراقة
رددت شعاراتك الخداعة
و بحثت عن صورة لك
أحسها...
ألمسها...
أعيشها...
في كل احرف الهجاء
***
فما كان لي الألف ألفة
و لا الباء بشرى...
ولا بالحاء حياة...
و لا بالثاء ثقة في من أسلمت قلبي اليه.
فقط،
كتبت لي بالغين غصة،
و بالحاء حزنا و...
بالضاد ضياعا و تشردا،
***
اغرقتني وسط حروفك اللئيمة
و عباراتك السقيمة،
و كل اشعار القصيد القديمة
صارت ترثيني...
و تزور بقايا من قلبي و مني
لتنثر اكاليل الوهم على جبيني
شفقة أحيانا
و شماتة كل حين
***
بالله عليك يا أيها الحب...
دع حديثي اليك سرا دفينا؟
لا تطلع عليه حرفا من حروفك الشامتين
و لا بيتا من قصائد العابثين
و فكر فيه انت
وعــــــد الي
كما اعتقدت فيك يقينا
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
المصطفى سامححروف للعشق و الوطنالمغرب☆ دواوين الأعضاء .. الشعر الفصيح258
لاتوجد تعليقات
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©