تاريخ الاضافة
الإثنين، 20 يناير 2014 12:04:14 م بواسطة أوسياف شافية
0 277
امرأة تدعي البراءة
خلف أبواب مغلقة
تعيش أحلام مقتولة
بين جدران باردة
أبقى جثة هامدة
لا أدري
لما اعتدت أن أكون
وحيدة
أبني آمالا زائفة
لما استسلمت
لزمن يعتبرني
كلمة مبهمة
يعجب بي حين أكون غبية
و يمدحني حين أعترف
بالهزيمة
نعم أعترف بأني هزمت
و مجنونة حين اعتقدت
أني بريئة
فأنا أدّعي البراءة
لأني امرأة
قتلت الأيام
طفلة كانت بداخلي
سيدي
متى ستأتي
لتكتمل فيّ الأنوثة
الى متى ستبقى
مجرد طيف
يمر و كفى
الى متى سأبقى
أنتظر وهما
تحول الى ألم
يعيش بين أضلعي
أعلم أنك لن تسمعني
فأنا لم أعد أسمع
صدى صوتي
لن ألومك
أعلم أنك لن تأتي
فأنا اخترت
أن أحبسك
في سجن المستحيل
و جعلتك
مجرد حبر
على صفحات بيضاء
في دفتري
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
أوسياف شافيةأوسياف شافيةالجزائر☆ دواوين الأعضاء .. الشعر الفصيح277
لاتوجد تعليقات
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©