تاريخ الاضافة
الأربعاء، 22 يناير 2014 07:24:49 م بواسطة لؤي نزال
0 175
إقالة
أقيلك من كل ليلي فإنكِ حملٌ ثقيلْ
على الشعرِ عبءٌ
وفي الصفحاتِ
ظلامٌ طويلْ
فإن كنتِ يوماً لقلبيَ دفئاً
سيصبحُ ليلكِ بردٌ ثقيلْ
فلا إن حضرتِ
سيهتز شعري
ولا إن رحلتِ يكون عويلْ
ولا القولُ منكِ سيشفي غليلي
يصيرُ كلامُكِ طيفاً عليلْ
فليست شفاهُكِ مأوى الشِفاهِ
ولا النهدُ للشهواتِ دليلْ
فلا الكفُّ أجلسُ فيه صباحاً
لأشربَ بنِّيَ قبل الرحيلْ
فما عادَ يوماً طريقَ عبوري
ولا في الخطوط ِ
وجدتُ السبيلْ
ولا بحرُ عينيك حبرُ كلامي
ولا منه أكتبُ بعض القليلْ
تركتُ جمال العيون بعيداً
فلا الرمشُ يغري
طويلاً كحيلْ
على حركةِ الخصر لستُ قتيلاً
فلا الخصرُ أشتاقُ عذباً نحيلْ
ولا حقلُ وردِكِ يلهمُ شعري
ولا للحمائمِ عادَ هديلْ
ولا في خصالكِ يُزهِرُ قولي
ولا فيه عدتُ أطال النخيلْ
ولا الطيبُ أشتَمُّ فوق الخدودِ
عن الشهدِ فيهِ
وجدتُ البديلْ
فلا أنتِ غيمٌ يثيرُ شتائي
ولا القلبُ للقلبِ ظلٌّ ظليلْ
أقيلكِ من رفقةٍ للقصيدِ
فما عدتِ للشعرِ خير خليلْ
أقيلكِ من قمري ونجومي
ومن عازفاتٍ للحنٍ أصيلْ
أنا إن عشقتُ تطرفت جداً
تعود الليالي هوَ المستحيل
أقلتكِ من كلِّ همسٍ رقيقٍ
إذا لم تقالي
أنا مستقيلْ
4/11/2012
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
لؤي نزاللؤي نزالفلسطين☆ دواوين الأعضاء .. الشعر الفصيح175
لاتوجد تعليقات
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©