تاريخ الاضافة
الجمعة، 24 يناير 2014 04:01:10 م بواسطة أوسياف شافية
0 442
الحلم و السراب
سألوه عني
فادّعى
أنه لا يعرفني
لم يقابل يوما
طيفي
و هو من جعلني
أجمل لوحاته
و أسكنني
بين أضلعه
سألوه عن اسمي
قال إن حروفه
تنكرها الأبجدية
هذا الذي علمته
كيف يتنفس الحرية
سجنني في ذاكرته
ثم رمى بجثتي
في بحور النسيان
أيا قلبا
شردته الأحزان
صبرا
لعل الزمان
يداوي جراحك
و يعيد لك
كل آمالك
التي أضعتها
بينما كنت
تلاحق سرابا
ظننته حلما
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أوسياف شافيةالجزائر☆ دواوين الأعضاء .. فصيح442
لاتوجد تعليقات