تاريخ الاضافة
الأحد، 26 يناير 2014 01:02:15 م بواسطة لؤي نزال
0 192
أنا المتشاعر
أنا المتشاعرُ بين سطور القصيدِ،
وفوق رفوف الأماكنِ أثبت أني،
بنثري وفني
وشعريَ قد طال كل فؤادٍ
وأطرَبَ في القولِ كل المسامع
أنا المتناثرُ، في كلِ نصٍّ
وجدت مكاني
وأطلقت نار المحابرْ
أصاب كلامي
جموع المحبين في كل شارع
ونال حضوراً،
أضاء طريقاً لدى كلِّ ساهرْ
أنا في الليالي
حضورُ النبيذِ اللذيذِ
إذا ما اشتياقٌ تساقط في الليل حائرْ
أنا المتشاعرْ،
أصاب كلامي القلوبَ رصاصاً
وما زلت رسماً شديد الوضوحِ،
كبحر البسيط
إذا ما نثرتُ كلاميَ ذاكَالمسا فوقَ كل المحاضرْ
ونصي تحدث عن كل شوقٍ
وليل المحبين على جنحِ طائِرْ
أنا من حفرت حبيبة عمريَ فوق الدفاترْ
قصائدُ شعريخيوط نشيدٍ
وشاهد شعريَ فوق المنابرْ
أرى المفردات كطيرٍ يغردُ
إذا كان قولي لقلب محبٍ يسافرْ
وبالقولِ أملأُ كلَّ الليالي الطوالِ
وما أوقفتني
جموع العساكرْ
وفي عشقِ كلِّ فتى ذي شعورٍ
وكل فتاةٍ تذوق هواها
لدى كل فَرْحٍ وحزنٍ
كلاميَ حاضرْ
وسوف أنال بعشق الليالي نصيباً
وفيها أسافرْ
أنا من أصاب الكلام بصمتٍ
ودون كلامٍ
وأبقى لعرشي أميراً
ولستُ أغادرْ
أنا المتشاعرْ،
وفي ورقي سوف يأتي رهاني
وما كانَ يوماً رهانيَ خاسرْ
وكنتُ على مستطابِ قصيدٍ أقامرْ
أنا من يصيرُ كنجمٍ
إذا ما وجدت كلامي على شفتيها
ذات حبٍّ يغامرْ
19/8/2012
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
لؤي نزاللؤي نزالفلسطين☆ دواوين الأعضاء .. الشعر الفصيح192
لاتوجد تعليقات
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©