تاريخ الاضافة
الأحد، 26 يناير 2014 01:05:36 م بواسطة لؤي نزال
0 236
أنا مستقيل
فراغٌ بدونك ليلي يصيرُ
فراغٌ طويلْ
فكلُ كلامٍ يقالُ،
مدادٌ له ماءُ كلِّ البحارِ
قليلٌ... قليلْ
على مذهبِ الحبِّ يعزفُ لحنٌ شجيٌّ
فتطربُ منه طيورُ السماءِ
وترقى القوافي بلحنٍ أصيلْ
أسيرُ على الرِمشِ ليلاً طويلاً
فأقرأ في لغةٍ للعيونِ كلاماً
ليكتبَ منهُ يَراعي
ويزرعَ غاباتِ نخلٍ
فدون عيونكِ شعري بخيلْ
وأسمَعُ في لحنِ صوتكِ لحناً يطيبُ
وكم يتعلمُ منك الحمامُ الهديلْ
وكم سبَقَتكِ لحضرة شعري عيونٌ
ويومَ غزوتِ
أزحت برمشِ العيونِ جميع النساءِ
فإن ذاتَ يومٍ رحلتِ
سيمسي حضورُ القوافي من المستحيلْ
وإن كنَّ جئنَ بكل جمالِ الحضورِ
فدون أكفك والشَعرِ والشفتينِ
فليس هناكَ حضورٌ جميلْ
فكلُ كلامٍ على غيرِ شَعرِكِ ينمو
كلامٌ عليلْ
وإن كان كلُّ مجازٍ متينٍ
بهِ حاضرًا
وإن جاءَ في مُتَدارَكِ شِعرٍ
وبحرٍ طويلْ
فإني أراكِ
أكف قصيدةِ شعرٍ
وعيناً ترى كلَّ ليلي
وخدّاً زرعتُ عليه كلامي
وعنكِ أنا ليسَ عندي بديلْ
فإني منحتُ لقلبكِ عمريَ حين أصبتِ الفؤادَ
برمشٍ كحيلْ
ولو جاء شعري
بدونِ حضوركِ يوماً
فمنهُ سأمنعُ نفسي
ومنه أنا مستقيلْ
2/11/2012
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
لؤي نزاللؤي نزالفلسطين☆ دواوين الأعضاء .. الشعر الفصيح236
لاتوجد تعليقات
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©