تاريخ الاضافة
الأحد، 26 يناير 2014 08:36:52 م بواسطة صالح محمّد جرّار
0 203
عبيرٌ على الأثير
إنّي شممْتُ على الأثير عبيرَكم
فعبيرُكم خُلقُ الوفاءِ الًصّافي
يشْفي القلوبَ من الهمومِ جميعِها
سبحانَ ربّي خالقِ الإيلافِ
هوَ ذا الوفاءُ , أصولُهُ مغروسةٌ
في ذي القلوبِ , ينيرُ كلَّ شَغافي
قد ظلَ في أعراقِنا متلألئاً
لم يُخْفِهِ غَسَقُ الزّمانِ الجافي
مِن بَعْدِ بُعْدٍ طال فيما بيننا
هبّتْ نسائمُ داعَبَتْ أطيافي
فنسيمُ " عفراءٍ " تنسّمَ طِيبَهُ
هذا الفؤادُ , فهام بالألاّف
" عفراءُ محمودٍ " وعِطرُ رياضِها
أحيَتْ عهوداً زيّنتْ أعطافي
طَبّبتِ , يا عفراءُ, قلباً نازفاً
مِن هَمِّ دنيانا , وهَمٍّ خافي
فَلَأنتمُ روضُ الوفاءِ وعِطرُهُ
ولَأنتمُ الواحاتُ في الأحقافِ
حيّاكمُ ربّي , وباركَ فيكمُ
ووقاكمُ شرَّ الزّمانِ الجافي
جنين - فلسطين
السّبت 25/1/2014
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
صالح محمّد جرّارفلسطين☆ دواوين الأعضاء .. الشعر الفصيح203
لاتوجد تعليقات
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©