تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 28 يناير 2014 03:25:31 م بواسطة عمرو البطا
0 269
جواز سفر
و أحلى حياةٍ:
هى الموت فى حضنِكِ الدافئِ
هى الموجُº يعبرُ كلَّ البحارِ
ليَفْنَى على صفحةِ الشاطئِ
و ينحلُّ عِقْدِى، و أنسابُ فيكِ
كطيفٍ من النور و اللؤلؤِ
و أحلى حياةٍ:
إذا ما أسيرُ إليكِ، أسيرُ إلىَّ!
بلا شىءَ، إلا إزارٍ رقيقْ
و يخطو على قدمىَّ الطريقْ!
و أبصرُ فيكِ الرؤى،
و تلاشى المدى،
و تلاقى النهاية و المبدإِ!
*
تغرَّبْتُ عنكِ،
و قد كنتُ يوماً أكاد أُلامِسُ سقفَ الوجودْ!
فأخلدتُ للأرض،
خِفْتُ الرحيلَ وراءَ الحدودْ
و قد كنتُ يوماً:
شعاعاً تفتَّقَ منكِ، و يمضى إليكِ،
و ماءَ وضوءِ على وِجْنَتَيْكِ.
إذا ما التقينا، أذوبُ
على راحتيْكِ،
و أُخلَقُ عند اكتمالِ الفناءْ
و أبكى، و أبكى
و أصبح فى كلِّ حبَّةِ رملٍ.
فأمسيتُ بعدَكِ:
جسماً، و لحماً.. و قلباً خواءْ!
و أحملُ ذاتى هنا: فى جواز السفرْ
فإنى - و حسبُ- "جواز سفرْ"
و فى خانة الإسم، إسمى:
"هباءْ"!
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
عمرو البطاعمرو البطامصر☆ دواوين الأعضاء .. الشعر الفصيح269
لاتوجد تعليقات
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©