تاريخ الاضافة
الأربعاء، 29 يناير 2014 07:14:55 م بواسطة حمد الحجري
0 250
حظى ومصرعه في لين أخلاقي
حظى ومصرعه في لين أخلاقي
وفيض عطفي على قومي وإشفاقي
ومن حبته الطلا أخلاف نشوتها
عدا على الكأس طورا أو على الساقي
بينالنجوم أناس قد رفعتهم
إلى السماء فسدوا باب أرزاقي
وكنت نوح سفين أرسلت حرما
للعالمين فجازوني بإغراقي
وكم وقيت الردى من بت مضطربا
في اسرة المر لم أظفر بإطلاقي
يا أمة جهلتني وهي عالمة
أن الكواكب من نورى وإشراقي
أعيش فيكم بلا أهل ولا وطن
كعيش منتجع المعروف أفاق
وليس لي من حبيبي في ربوعكم
إلا الحبيبين أقلامي وأوراقي
ريشت لغدرى سهام من نميمتكم
فصارعتني ومالي دونها واق
لم أدر ماذا طعمتم في موائدكم
لحم الذبيحة أم لحمى وأخلاقي
قالوا غويٌّ شقيّ قلت يا عجبا
قد امتحنت بفجّار وفسّاق
وما تالمت من خطب ضحكت له
كما تألمت من خطبى بعشّاقي
أنا على القرب منهم كل متعتهم
وإن نأيت حبونى فيض اشواق
فمالهم قد أشاعوا كل مخجلة
عنى وأعلنوا بؤسي بأبواق
كصاحب الطير لا ينفك يسجنه
سجنين من قفص مضن وأطواق
حظى هو الأيكة الخرساء ذابلة
هو النسيم سموما غير خفّاق
هو السحاب جهاما والندى أسناً
هو الضياء لهيبا حين إحراقي
كأنه أذرع شلاء راحتها
أو أنه أعينٌ من غير أحداق
لا تسألوني عن بؤسي وعلّته
سلوا به الحظ ميتا فوق أعناق
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبد الحميد الديبمصر☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث250
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©