تاريخ الاضافة
الأربعاء، 29 يناير 2014 07:16:54 م بواسطة حمد الحجري
0 208
شقيت إلى أن قيل قد ذلّ واجتدى
شقيت إلى أن قيل قد ذلّ واجتدى
وأصبحت لا صوتا أرجّى ولا صدى
من الظلم تحطيم الحسام لأنه
بكل جهاد في الحياة تجرّدا
وقطع يد في الله والحق حطمت
سجونا وفكت من أذاها مصفّدا
وحرمان موهوب من اليسر بينما
كسا اليسر أو شاب الكنانة عسجدا
شكوت وما شكواي ضعف وذلّة
فلست بمستجد ولا طالبا يدا
ولكنني أفحمت ظلما بمنطق
من الدهر لم تبلغ غباوته مدى
دمى دم أكفاء الحياة ونظرتي
بها للمحيط الضخم لا الطل والندى
أجدّد للدنيا نشاطى وهمتي
فتنفحنى الدنيا شقاء مجددا
تسوّل لي نفسي المنون لأنني
أرى خير ما ينجى من العالم الردى
فأمسك ضنا بالشباب وبالحجى
وأبقى على عمري فلا ينتهي سدى
أأسجنُ من عون اللهيف وغوثه
ونصرتي المظلوم سجنا مؤبدا
أيبئسني قومي لأنى شاعر
أهلهل في الآلام شعرا مخلدا
وشدت كما شاد النبيون شرعة
تنزّل فيها الوحي شعرا مرددا
وقلت وقال الناس لم يبق قولهم
بيانا ولا سحرا فأربيتُ منشدا
يمينا لئن لم يؤمنوا بقضيتي
لأمضى إليهم سهم ظلمي مسدّدا
سأرقت عدلا من قضاتي فإن أبوا
أبت قوتى في الهجو أن تتقيدا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبد الحميد الديبمصر☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث208
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©