تاريخ الاضافة
الأربعاء، 29 يناير 2014 07:17:28 م بواسطة حمد الحجري
0 255
أفى غرفتي يا رب أم أنا في لحدي
أفى غرفتي يا رب أم أنا في لحدي
ألا شد ما ألقى من الزمن الوغد
وهل أنا حي أم قضيت وهذه
إهابة إسرافيل تبعثني وحدي
لكم كنت أرجو غرفة فأصبتها
بناء قديم العهد أضيق من جدّي
فأهدأ أنفاسي يكاد يهدّها
وايسر لمس في بنياتها يردي
أرى النمل يخشى الناس إلا بأرضها
فأرجله امضى من الصارم الهندي
تساكنني فيها الأفاعي جريئة
وفي جوها الأمراض تفتك أو تعدي
تراني بها كلّ الأثاث فمعطفي
فراش لنومي أو وقاء من البرد
وأما وساداتي بها فجرائد
تجدد إذ تبلى على حجر صلد
تعلمت فيها صبر أيوب في الضنا
وذقت هزال الجوع أكثر من غاندي
جوارك يا ربى لمثلي رحمة
فخذني إلى النيران لا جنة الخلد
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبد الحميد الديبمصر☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث255
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©