تاريخ الاضافة
الأربعاء، 29 يناير 2014 07:20:13 م بواسطة حمد الحجري
0 395
أسلمت للقدر المذلّ سلاحي
أسلمت للقدر المذلّ سلاحي
وجرت عليّ مشيئة السفاح
مستضعف بحنى عليّ كأنّني
يتم يدلّل في حجور سماح
يا محنة أكل الشقاء شبيبتي
فيها ومزّقت الخطوب جناحي
ولبست باليها بعرسي مكرها
وشربت ىسنها معتّق راح
في أسرة ترجو المعيشة قنّعا
بالخبز مؤتدما بماء قراح
ولها سوى حرب الشعوب حروبها
والدهر عزلاء بغير سلاح
جرحان في كبدي لفرط صبابتي
ولشقوتي والناس جدّ شحاح
ولو أنّهم جرحى خطوب زمانهم
من ذا يقيس جراحهم بجراحي
لا تعتبوا بخلى بدمعي صابرا
فيض الدموع بمقلة التمساح
أنبتّ في الأخلاق صدق محمد
وجنيت كذب مسيلم وسجاح
أشكو إلى الأخلاق غرّا والغاً
في الإفك رغم هداية النصاح
كم ذا أقلت عثاره ورحمته
فارتد يهجو نعمتي ويلاحى
نبغ النبوغ اللغو في تهريجه
ومن الطغام مهرج الإفراح
تخذوه تسلية الندى وحسبه
هزء الضحوك ونكتة الفضّاح
من معشر أكلوا الجراية قنّعا
بالخبز مؤتدما بماء قراح
ظفروا على الأحداث جند موفّق
للمال أو خدما لدى مسماح
إن كان هذا الفحش خفّة روحه
فمن الحماقة خفّة الأرواح
ما كان ضرّكَ لو رعيت كرامتي
ورحمت تبريحى وطول نواحي
وأنا الذي لبس النجوم قلائداً
وزكا غدوّى في العلا ورواحي
وطلعت في محل الخلائق واكفا
ومحا ظلام المعتفين صباحي
أيباح عرضى في سفاهك بينما
عرض الأذلّ الغرّ غير مباح
وأشدّ ما ألقاهُ يوم رزيئتي
أن أجعل الهجو الوجيع سلاحي
من قبل يوم البعث لؤمك باعث
في كلّ يوم حامل المصباح
نحن الملائك والملوك وحسبنا
بالشعر تزكية ونيل وشاح
يا محنة الأدب الرفيع بمعشر
جعلوا السفاهة آية الإفصاح
لا يصدع الزبد الجفاء سفينةً
والبحر طوع رغائب الملّاح
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبد الحميد الديبمصر☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث395
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©