تاريخ الاضافة
الأربعاء، 29 يناير 2014 07:38:14 م بواسطة حمد الحجري
0 304
ما بالُهم سكتوا كأن لم يعرفوا
ما بالُهم سكتوا كأن لم يعرفوا
هذا الضحى والشمس فليتشوّفوا
ضنّوا عليّ بكثرهم وبقلّهم
وسواي لو طلب المعونة أسرفوا
لا تبهوا يا جيرتي أحكامكم
في محنتي فلتعدلوا أو تجحفوا
لا تسمعوني نوحكُم لشقاوتي
وترنّموا بين الحوادث وأعزفوا
ما بال من عرفوا أليم خصاصتي
ورقيق حالي ليس فيهم مسعف
من كان يقدر أن يفرّج كربتى
وينيب مدمعه فظلم منصف
يتمتعون بمدمعي وشكايتي
والبدر سلوى للورى إذ يخسف
ولربما غدت المواجع سلوة
للمترفين ومتعة لا توصف
ولقد تسلّى العين وهي قريرة
بمن اغتدى في قيد سجن يرسف
أأرى ذئاباً أو صحابا إنهم
وجميعهم في الخطب لم يتعطفوا
بار اللواء جمعت بعض كتائب
والحقد فيهم مستبدّ متلف
وقفوا كما وقف الزمان بمحنتى
لدمي البري جميعهم يستنزف
أأعيش ينهم شقيا معدما
وهم غني ناعم وموظّف
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبد الحميد الديبمصر☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث304
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©