تاريخ الاضافة
الأربعاء، 29 يناير 2014 08:29:34 م بواسطة حمد الحجري
0 126
موشك ركبي إلى هذي الرحاب
موشك ركبي إلى هذي الرحاب
تنقضي الدنيا ولله المآب
في طريقي للردى إذ نلتقي
أنا والأحباب في يوم الحساب
خلفوني في الحمى أبكى الحمى
وأرجى الموت في شرخ الشباب
كيف لا أرقب موتى وأنا
طول عمرى كل يوم لي مصاب
خلفت لي البؤس أمى توأما
بل أنا البؤس أنا نفسي العذاب
لم أكن بالهمشرى في صحة
أو جمال أو متاع أو رغاب
ليت ربى إذ قضى قد رامنى
وعن المحظى للدنيا أناب
كان لي منه وفاء قد خلا
وحماه الله حتى من عتاب
وتناشدت وإياه قما
عبته أوشام لي شعرا يعاب
شاعر أخفاه شعب تختفى
بينه الحكمة أو فصل الخطاب
عن نمير أو نضير يرعوي
بينما يزهى بتمويه السراب
كيف أحيا بيته في محنة
تملأ الأعين منّى بارتياب
وأنا أسمع دوما أو أرى
مدح شعرى أو تحيات الرقاب
وإذا طالعت يوما معشرا
يتجافى بي ولي فيه الصحاب
كلهم يزور عني مثلما
غضب الزاجر من وجه الغراب
فكأنى لعنة قد جسدت
أو رسول لنشور وانقلاب
وأطفأوا نوري بتجريحى وما
تركوا لي في المنى أدنى نصاب
نم صديقى وارتقبني في غد
وغد أقرب من محو الحباب
لم نمتع بحياة أو غنى
فلنمتع من تضاعيف التراب
لا يرى الشاعر في مصر ندى
غير ما تجدى مخازى الاكتتاب
لم نثب فيما جهدنا عمرنا
فلنصبه اليوم في دار الثواب
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبد الحميد الديبمصر☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث126
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©