تاريخ الاضافة
الأربعاء، 29 يناير 2014 08:34:50 م بواسطة حمد الحجري
0 269
سجنوا عليك الكون أم سجنوكا
سجنوا عليك الكون أم سجنوكا
لم أنصفوا في ظلمهم قتلوكا
تخذوا عذابك أو نعيمك شهوة
وتقاسموك كأنهم خلقوكا
لم يرحموك على عماك كأنهم
حسبوا العذاب على العمى يهنيكا
نم يا ضرير ففي عماك سعادة
ألا ترى عيناك من ظلموكا
ألا ترى اثر الطغاة وجورهم
عرضا ذبيحا أو دما مسفوكا
ألا ترى الدنيا شخوص رواية
ضلت وضلوا شرعة وسلوكا
صادوك فاتخذوك لعبة ملجأ
كم عذبوك به وكم ضربوكا
يا شيخ أضناك المشيب أو العمى
فلجأت حراً لم تكن صعلوكا
في الغرب كل اللاجئين تخالهم
بين النعيم المستقر ملوكا
وهمو بمصر معذبون أذلة
ملكوا على الرق المهين صكوكا
يحيون في ظل الإسار وضيقه
بأشد من عيش السجون حلوكا
ثاروا وثاروا والحكومة لم تزد
إلا ظنونا حولهم وشكوكا
وهمو كباقي الشعب في بأسائه
ظل الحنو به غدا متروكا
رغبوا السجون من الملاجئ إذ رأوا
فيها الخلاص من الإسار وشيكا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبد الحميد الديبمصر☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث269
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©