تاريخ الاضافة
الأربعاء، 29 يناير 2014 08:35:03 م بواسطة حمد الحجري
0 139
أقلني لا هززتك يا رباب
أقلني لا هززتك يا رباب
فما سمع الصحاب ولا استجابوا
شجاهم في الحمى منى هتوف
فقال القوم قد نعب الغراب
سما هزجى على نفخات صور
يعود إلى الحياة بها التراب
فما لمواطنىّ تملكتهم
على الألحان أسماع كذاب
أهبت بهم إلى بعث فماتوا
كأن ديارهم منهم خراب
ومن للدار يحميها إذا ما
لوى عنها الشيوخ أو الشباب
إذا جبن الشباب عن المنايا
تخوض غمارها الخود الكعاب
نعام في الوغى يا آل مصر
وفي غير الوغى ظُفر وناب
أبين عجاجها نبلى بخلف
يؤججه انقلاب وانتخاب
تناسوا كل حرب غير حرب
على الأبواب ما فيها ارتياب
إذا بنتم لمذكيها نعاجا
فكل جنوده فيها ذئاب
وإن عاجلتموها اسد غاب
فللأسد الغنيمة والغلاب
تعالى مجد مصر أن يردى
بشرذمة أخافوا واسترابوا
دعاة هزيمة أشياع جبن
ومن آرائهم خلق السراب
وما يبغون حربا أو سلاما
ولكن كل همهمو اكتساب
إلى الهيجاء إنّ بها حياة
ومجداً لا يزول ولا يُشاب
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبد الحميد الديبمصر☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث139
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©