تاريخ الاضافة
الخميس، 30 يناير 2014 05:57:40 م بواسطة حمد الحجري
0 115
غاد يصفق بالنسيم ورائح
غاد يصفق بالنسيم ورائح
أهي الطيور سوانح وبوارح
تحيا حياة لا منية بعدها
كم مات عنها صائد أو ذابح
تنساب في الأفق الملبد مثلما
تنساب رقط في الرغام لوافح
ولدى الأصيل زوارق من فضة
ومحيطها ذهب جلى واضح
جياشة في طيرها وهبوطها
فلها فؤادٌ عاشق وجوانح
إن يدن منها النسر عاجله الردى
لم ينجه أظفوره المتواقح
طيرٌ بلا ريش ترى وحواصل
لا نائح في سربها أو صادح
هي معجزات أين بعد نبيها
بل أين موساها القوى وصالح
ألماظة وكر لها في خفضة
هو للجبال وللسماء الناطح
الطائرات بها المنايا جمّعت
ضاق الغزاة بها وعيّ الفاتح
للأرض منها مستقرّ بينما
هي للسماء معارج ومفاتح
فلو إن فرعونا رآها مادعا
هامان يبنى صرحه فيطارح
ربانها للجو قهّار وما
يزهى به كبرا ولا يتباجح
من عاش في هذا الوجود ولم يطر
فحياته خور وخوف فاضح
فالجيل طيار وغواص ومن
يطلب سوى هذا فعمرٌ نازح
ومن استقل الطائرات يجد بها
عزما له في السعى خطو ناجح
ذكرى ابن فرناس تعيد لقومه
حدبا على الطيران لا يتسانح
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبد الحميد الديبمصر☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث115
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©