تاريخ الاضافة
الخميس، 30 يناير 2014 06:20:05 م بواسطة حمد الحجري
0 116
كما شئتم فما نخشى انتقاما
كما شئتم فما نخشى انتقاما
خلقنا للأسى صبرا كراما
نفى عنا المخاوف أن فينا
عزائم تصرع الموت الزؤاما
ولو مات امرؤ منا شهيدا
لصارعكم رفاتا أو عظاما
وما نرجو نعيمكمو سلاما
وما نخشى جحيمكمو خصاما
وأيقاظا تراهم في كفاح
وتلقى غيرهم أبدا نياما
أناس هم ملائكة وجن
بنوا فوق السماك لهم مقاما
قبيل أحمر الوثبات قاس
على الظلام يصرعهم ظلاما
إذا لم تحس كأسهمو نفوس
سقوها يعد ذلّتها الحماما
وكم مستهتر آوى إليهم
فما زالوا به حتى استقاما
نُقلّم ضابطا منّا كيادا
وكل بلادنا كرمت مقاما
فإن حبس الغضنفر في محيل
يجيع الناس لم يعدم طعاما
نقلتم أو فصلتم أو قتلتم
فما نرجو العدالة في القدامى
إذا حاق اضطهادكم أنفنا
ولم نسألكمو أبدا إلاما
يمر بنا العذاب ليوم نصر
تبلغنا به الدنيا المراما
تنافسنا ثباتا واحتمالا
فأدركنا المنى عاما فعاما
وها هو يومنا وافى وولّت
عهود الظلم وانقشعت غماما
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبد الحميد الديبمصر☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث116
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©