تاريخ الاضافة
الخميس، 30 يناير 2014 06:32:26 م بواسطة حمد الحجري
0 216
أذكر اخواني عسى تنفع الذكرى
أذكر اخواني عسى تنفع الذكرى
وأرجو بهم في العسر للوطن اليُسرا
وما هي إلا همة من كرامهم
يشقون في ليل الأماني بها فجرا
فهيا بني الفيحاء للعم وانهضوا
بناصره تستوجبوا الحمد والشكرا
وغذوا بها أبناءكم لحياتهم
فما عاش ميت الجهل مهما يطل عمرا
اقيموا صدور العزم واحتملوا الونى
فكم راحة في طيه تشرح الصدرا
وجودوا ببذل المال في كل صالح
لأوطانكم تجنوا بها الراحة الكبرى
وجدوا لأحياء العلوم فإنها
لبالروح لا بالمال يجدر أن تشرى
بها تدفع البلوى بها تبلغ المنى
بها تدرك الدنيا بها تحرز الأخرى
بها سبق الغرب البلاد بشوطه
ومن عجب ان لم يسر شرقنا فترا
فان لم يقم أبناؤه بحقوقه
فمن ذا الذي يرثي لمقلته العبرى
وهل قام مجد الغرب إلا بأهله
وقد قتلوا الأيام في كدهم صبرا
هم القوم قد جدوا فنالوا وأوجدوا
فطالوا وردوا عين حاسدهم حسرى
أقاموا بأفعال البخار عجائباً
بها ذللوا البحر المطمطم والبرا
وكم أحدثوا بالكهرباء غرائباً
فتحسب ان الكهرباء حوت سحرا
مناطيدهم كالطير تسبح في الفضا
تحاول في أوج السماء لها وكرا
وأبراجهم في البر تشمخ رفعة
كأسطولهم في البحر إذ يمخر البحرا
وقد أحرزوا كل الصنائع فاجتنوا
متاجرنا واستنزفوا مالنا طرا
وشادوا كما شاؤا لها من مصانع
بها استنزلوا شم الصعاب لهم قسرا
وبالشركات استسهلوا كل معجز
تنوء به الأفراد فاغتنموا الفخرا
وفي كل شيء نحن في حاجة لهم
ولو ابرة فيها نخيط لنا سترا
غدونا نباهي بالحدود وليتنا
قفونا لهم في بعض ما بلغوا أثرا
بني وطني ما ذا التكاسل كله
وما عذر من قد أحرز المال والوفرا
اتخشون فقرا بعدكم لبنيكم
أعيذكم ان تسلكوا الخطة البترا
فما الفقر كل الفقر إلا لمفلسٍ
من العلم مهما كان في ماله أثرى
وماذا الذي يلهيكم عن صنائع
تشاد لها في الثغر مدرسةٌ كبرى
تنالون من خيراتها ريع مالكم
ويحيى فقير بينكم جاع واستعرى
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبد الحميد الرافعيلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث216
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©