تاريخ الاضافة
الخميس، 30 يناير 2014 06:33:16 م بواسطة حمد الحجري
0 173
من يؤازر جمعية الاسعاف
من يؤازر جمعية الاسعاف
جاده اللَه بالجزاء الوافي
نهضت نهضة تبشر ان قد
عاش في العرب همّة الاسلاف
تستدر الإحسان من كل ندب
ذي حنان يحنو على كل عافي
شكر اللَه سعيها فلقد او
رت زناد القوى لعون الضعاف
فاعل الخير مثله يؤجر السا
عي كما قال سيد الاشراف
ما أرى في الأنام يصدف عنها
غير من قلبه غليظ الشغاف
جعل اللَه للفقير حقوقاً
في ثراء الغنى غير خوافي
واهتضام الغنّي حق فقيرٍ
في يديه حرب على الانصاف
يسأل اللَه عنه يوم التجازي
يوم كيّ الحباه والاطراف
يوم لا ينفع البنون ولا الما
ل سوى من أتى بقلب صافي
فالبدار البادار يا أيها المثرو
ن فالعمر ضيّق الاكناف
واسمحوا بالقليل ان لم تجودوا
بكثير فالنذر ما دام كافي
ولعمري ان الحياة جميل الذك
ر او لا فالمال مثل الاكاف
لهف قلبي على الكريم إذا ما اع
وزَّ حتى ضاقت عليه الفيافي
لهف قلبي على اليتيم إذا ما حت
اج يوماً لخدمة الاجلاف
وعلى الطفل ان تضور بالجو
ع وقد جفّ منبع الاخلاف
وعلى الام عند ذلك والحر
قة تبدو من جفنها الوكاف
وعلى كل صابر كاتم ما نا
به وهو تحت ناب التلاف
فلكم معدم هو التبر في الجم
ر وايامه الرياح السوافي
وعزيز يأبى الهوان وبالفا
قة أضحى كالسيف رث الغلاف
ولكم من كرائم عضّها الفق
ر فعضّت على نقاب العفاف
هؤلال الألى احتراقاً عليهم
يملأ القلب حسرة للحوافي
هؤلاء الألى بمثلهم يخت
ص ما قد روي بغير خلاف
صدقات السر الخفية تطفي
غضب الرب فانهضوا بالخوافي
واعينوهم بقول وفعل
لا بوعد يشان بالاخلاف
لا تضيعوا مجد الجدود بوضح الش
ح في موضع النوال الشافي
نضر اللَه من صغي لمقالي
فوعاه ولم يمل لاعتساف
لم يسقني إليه شيء سوى الغي
رة فارعوا له حقوق الموافي
إنني مخلص الفؤاد واهوى
وطني أن يسود ركن المطاف
وارجي لأهله ان يجافوا
كل خلق عنه يحقّ التجافي
إنما أكثر القلوب حديد
ومضاء الحديد بالإرهاف
فإذا أثر الغداة بقومي
صوت شعري شكرت فضل القوافي
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبد الحميد الرافعيلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث173
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©