تاريخ الاضافة
الخميس، 30 يناير 2014 06:33:48 م بواسطة حمد الحجري
0 128
لهف قلبي على الصبا وزمانه
لهف قلبي على الصبا وزمانه
وليالٌ مضين في ريعانه
كان ليل الصبا ضياءً لعيني
ونهارُ المشيب في عكس شانه
ويح ذاك البياض سوّد قلبي
عندما زارني بغير اوانه
نفر الغانيات عني وماذا
ضر لو غرّهن في لمعانه
ليته لم يكن لهن بغيضاً
فارى النحر يزدهي بجمانه
ان يكن في عيونهن ظلاما
فهو نور للمرء في ابانه
ووقار للمؤمنين وما اب
هى ابتسام الوجوه عن اقحوانه
لست أنسى مليحة قد دعتني
عمها والغرام في عنفوانه
فغدا قولها نذيراً لقلبي
واسترحنا يا سعد من خفقانه
وسلونا الهوى وذاك التصابي
واستفاق الشجيّ من أشجانه
وهجرنا الحسان هجراً جميلا
وخلعنا الصبا على أخدانه
ورجعنا إلى التقى فعلى الشي
ب سلام إذ كان من أعوانه
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبد الحميد الرافعيلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث128
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©