تاريخ الاضافة
الخميس، 30 يناير 2014 06:34:03 م بواسطة حمد الحجري
0 215
يا شيب عجلت على لمتي
يا شيب عجلت على لمتي
ظلما فيا بن النور ما أظلمك
بدّلت بالكافور مسكي وما
اضواه في عيني وما اعتمك
من يقبل الفاضح في ساتر
فهات ليلاي وخذ مريمك
غرّك ان الشيب عند الورى
يُكرم هل في الغيد من اكرامك
نفّرت عني غانيات الطُلى
ويحك قد اسقيتني علقمك
دعونني الشيخ وكنتُ الفتى
أخرّني الدهر الذي قدّمك
ونال من حولي ومن قوتي
جور زمان فيّ قد حكّمك
سرعان ما اذبلت من صبوتي
بنارك البيضا فما اضرمك
وشدّ ما لاقت عيوني فلو
ينطق لي جفن اذن كلّمك
ورب لمياء منيع اللمى
تقول ما اسقيه إلا فمك
تخاطب البدر لدى تمّه
جل الذي من غرّتي جسمك
فرّت كمثل الخشف مذعورة
لما رأت في مفرقي مخذمك
وصارت النظرة لي حسرة
تقول للطرف افض عندمك
وما كفى يا شيب حتى لقد
فضحت أسرار من استكتمك
أيّ خضاب لم يكن ناصلاً
عنك ولو بالليل قد عمّمك
فليت ايام شبابي التي
أرقتها غدراً أراقت دمك
وأنت يا ظبي الحمى ما الذي
أغراك بالهجر ومن علّمك
ما لبياض الرأس حكم هنا
لكن سواد الحظ قد ألزمك
لو لم يُغر هذا على لون ذا
لم تجف ذا الشيخ وما استخصمك
ما خلت ان ترضى بنقص الوفا
واللَه من بالحسن قد تمّمك
يا رب ما طال زمان الصبا
كأنه طيف سرى وانهمك
وهكذا الايام تُطوى بنا
سبحانك اللهمّ ما اعظمك
رضيت يا رب بما ترتضي
فلا تخيّب مذنبا يمّمك
وانت يا شيبي خذ بي إلى التقذ
وى عسى الرحمن ان يرحمك
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبد الحميد الرافعيلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث215
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©