تاريخ الاضافة
الخميس، 30 يناير 2014 06:36:03 م بواسطة حمد الحجري
0 213
أنا في جوارك يا رسول اللَه
أنا في جوارك يا رسول اللَه
يا ابن العواتك يا عريض الجاه
فأغث عبيدا قد رماه الدهر في
تيه اغتراب ليس بالمتناهي
ولكم أراه حوادثاً وكوارثا
ومصائباً ونوائباً ودواهي
رام التجلد للأسى وسهامُه
تترى فراح بخاطر اوّاه
النفس حرّى والدموع كأنها
لهب يسيل فليس يبرد آهي
كم شالني ريب الزمان وحطّني
وكأن دهري بي لعوبٌ لاهي
زلّت به قدم احتمالي إنما
مازال إيماني بفضل آلهي
عطفاً ابا الزهراء ان خواطري
بك قد علقن وعن سواك سواهي
انت الكريم وما عداك فكل ذي
كرم بفضلك في الورى متباهي
وخضم جودك كل بحر دونه
أو هل لجودك في الوجود مضاهي
يا آية الرحمن كم لك في الورى
آيات هدي كالنجوم زواهي
تاه الوجود به وذل لعزها
كل امرئ مستكبر تياه
وخبت مصابيح الهداة جميعها
في العالمين ولم يدم إلا هي
ولكم لذاتك من جليل خصائصٍ
جلّت عن الأنظار والأشباه
لا عاش قلب لا يروح ويغتدي
مغرى بحبك يا حبيب اللَه
خاب الأُلى عشقوا سواك وما خلوا
من لائم أو ناقم أو ناهي
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبد الحميد الرافعيلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث213
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©