تاريخ الاضافة
الخميس، 30 يناير 2014 06:37:17 م بواسطة حمد الحجري
0 161
بعث الفتور من الجفون رسولا
بعث الفتور من الجفون رسولا
يدعو قلوباً للهوى وعقولا
فنضا شفارا ما أدق غرارها
تركت اعز العالمين ذليلا
لو شاء دعوة من مضى من قبلنا
لبته أرواح القرون الأولى
ومن العجائب أنَّ أول طائع
قلبي الشجيّ فلم غدا متبولا
هن العيون وما لنا من عشقها
بد فصبراً يا فؤاد جميلا
واذكر ليالي بالنقا سلفت لنا
سمح الزمان بها وكان بخيلا
حيث الشبيبة روضة فينانة
والعز ظل لا يزال ظليلا
والعيش غضّ والحبيب مواصل
والسعد يخدم شملنا الموصولا
والوقت صاف كالسلاف وانما
ما مر قط ولا غدا مملولا
والعاذلون كأنهم لم يخلقوا
يا رب لا لقي المحب عذولا
تلك الليالي البيض كم حسد الضحى
عند التبسم ثغرها المعسولا
غر عرائس نلن من قمر السما
طوقا ومن فلق الصباح حجولا
وبأطلس الشفق انتقبن مطرزا
شهبا ترى من حاك ذا المنديلا
ولبسن من حسنات ادوار الهنا
حللا ومن دور الصفا اكليلا
لكن قصرن فما عسى يا رب لو
اعطين من عمر الحواسد طولا
ما كنت احسب انهن ذواهب
حتى انقضين وما شفين غليلا
لهفي على ساعاتهنَّ فلم تكن
الا نجوماً قد عجلن افولا
حالت وقد حلّت ليال بعدها
تركت نطاق مدامعي محلولا
اشكو لمعتلّ النسيم صبابتي
ولربما سلى العليل عليلا
وابيت والذكرى تثير بمهجتي
حرقا قضين على العيون همولا
ويلاه من يوم الفراق فانه
يوم على العشاق كان وبيلا
فارقت فيه تماسكي وتطايرت
نفسي اسى وجميل صبري عيلا
وسألت قلبي ان يقرّ فشمته
ضلّ الرشاد وضيّع المعقولا
ودعا بنا داعي الوداع فلم يكد
يغني التصبر يا أميم فتيلا
ولقد نظرت إلى الركائب نظرة
كادت تسل على الفراق نصولا
وبكيت حتى كدت ان أبكي السما
والأرض إذ جد الحبيب رحيلا
ملك بروحي قد سرى ولو انه
حفظ الأمانة خلته جبريلا
لو لم نجد في الوحي من ألحاظه
ضعفا عبدنا الناظر المكحولا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبد الحميد الرافعيلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث161
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©