تاريخ الاضافة
الخميس، 30 يناير 2014 06:43:46 م بواسطة حمد الحجري
0 184
باللَه ربك يا غزال الوادي
باللَه ربك يا غزال الوادي
ماذا يروقك من عذاب فؤادي
حمّلتني عبء الصدور فلم اطق
هيهات ما قلبي من الاطواد
وتركتني حلف السقام ولم تُجد
بزيارتي يوماً مع العُواد
ان كان قتلي من مرادك فاقضه
فانا الاسير وماله من فادي
والموت راحة عاشق ما ناله
في الحب غير شماتة الاضداد
ويلاه من حكم الغرام فقد قضى
ان الظبا تسطو على الآساد
لولا العيون الناعسات لما نبا
عزمي ولا أخذ الهوى بقيادي
من بعض أسهمها الفتور وانه
لم يتخذ غرضاً سوى الاكباد
يا أيها العشاق هل من مسعد
ان الحبيب مولع بعنادي
ان رمت وصلا قال هجرك واجب
او رمت قربا زاد في الابعاد
رشأ رشيق القد مهضوم الحشا
يُزرى بخوط البانة المياد
حلو اللمى لكنه مر الجفا
قصرت يدي عنه وطال سهادي
متعود ان لا يرق لعاشق
متمسك ان لا يجود لصادي
اهوى معزته ويهوى ذلتي
شتان بين مراده ومرادي
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبد الحميد الرافعيلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث184
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©