تاريخ الاضافة
الخميس، 30 يناير 2014 06:44:34 م بواسطة حمد الحجري
0 141
هذه أنوار وفد الطرب
هذه أنوار وفد الطرب
أقبلت فوق مطايا الدرر
في كؤوسٍ توجت بالشهب
فعليك الحد ان لم تسكر
يا نديمي قل هو اللَه أحد
كم له من آية فيما برا
خلق الأقداح من نور جمد
وعقيق الراح فيها قد جرى
لطفت حتى حكى الروح الجسد
فهي تبرام لجين يا ترى
ان اخت اللهو بنت العنب
مدد الروح ونور الفكر
فارتشفها من ثغور الحبب
وانا الضامن طول العمر
لا تقل للراح في الرأس خمار
انما هذى طبول الفرح
صفق الهم من القلب وطار
عندما ابصر شهب القدح
فانتهزها فرصة تنفي العثار
وصل المغبق بالمطبح
وعلى ذكر الجبين الكوكبي
عاطنيها يا بن ام البصر
وسناها في دياجي الغيهب
آخذ باللب قبل البصر
أترى والكاس من هالاتها
هي شمس أم هي البدر المنير
حارت الأفكار في مشكاتها
حيرة الأبصار في الخد النضير
فانقد العقل على كاساتها
وادرها من يد الظبى الغرير
رشاً في السرب يا للعرب
قام معتزاً بملك الحور
ما على عينيه غير اللعب
بقلوب في الهوى كالأكر
هل درى أي دم قد سفكا
جفنك الفاتر يا ظبي النقا
ما عليه في الهوى لو تركا
من فؤادي رمقاً إذ رمقا
خفّفِ الرشق والا هلكا
صبك العاني لعينيك البقا
فتكت فينا بماضي القضب
مرهفات كنصال القدر
وبكسر الطرف زادت وصبي
وشديد ظفر المنكسر
اعطني من سحرها بعض الأمان
وتلطف فلقد جزت الحدود
ما دواعي هذه الحرب العوان
بينها والقلب يا ريم زرود
لحظها يهزأ بالسيف اليمان
واساراها مجاريح الكبود
كيف يلقى حربها وا حربي
مدنف جاوز حد الخطر
غال منه حب ذاك الربرب
من بقايا الصبر عين الاثر
سلسل الدمعُ أحاديث الغرام
في الهوى فهو لأسراري مذيع
عبرات ولعت بالانسجام
ان هذا شأن من يهوى البديع
فأقلا من زخاريف الكلام
يا خليلي فاني لا أطيع
في هوى ذاك الغزال الاشنب
قد تقضى بالتصابي عمري
فانظرا لي راحة من تعبي
فلقد افنى الهوى مصطبري
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبد الحميد الرافعيلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث141
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©